العناوين الرئيسيةعربي

قصف صاروخي يستهدف قاعدة عسكرية أمريكية جنوب العراق

|| Midline-news || – الوسط …

 

استهدف قصف صاروخي اليوم قاعدة عسكرية أمريكية جنوب العراق قرب الحدود مع الكويت.

ونقل موقع السومرية نيوز عن مصدر أمنى عراقي قوله إن دوى انفجارات سمع ضمن ناحية سفوان في محافظة البصرة نجم عن “صاروخين استهدفا محيط القاعدة العسكرية الأمريكية في منفذ جريشان الحدودي مع دولة الكويت.

وأضاف المصدر ان “صاروخاً ثالثاً تجاوز القاعدة تجاه الأراضي الكويتية”.

ونوه المصدر إلى أن القصف أسفر عن خسائر مادية، فيما لم تعلن الجهات الأمنية حتى اللحظة تفاصيل عن الاعتداء.

من جهته قال مصدر أمني في محافظة البصرة في اتصال هاتفي مع مراسلة سانا في بغداد إن “أرتالاً عسكرية أميركية تحمل مواد لوجستية من الكويت إلى قاعدة عين الأسد غرب العراق تعرضت إلى هجوم بأربعة صواريخ كاتيوشا على الطريق المحوري العام بين منطقة سفوان ومحافظة البصرة جنوب البلاد ما أسفر عن إعطاب شاحنة وإلحاق أضرار بليغة بشاحنتين أخريين”.

وتعرض محيط السفارة الأمريكية في العاصمة بغداد، الخميس 29 يوليو/تموز الماضي، لقصف بصاروخي كاتيوشا.

وكان الإعلام الأمني العراقي أعلن، الخميس الماضي، استهداف المنطقة الخضراء في بغداد بثلاثة صواريخ كاتيوشا، سقط منها صاروخ في مقر جهاز الأمن الوطني.

ووقّع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي، اتفاقا ينهي رسميا المهام القتالية للقوات الأمريكية في العراق بنهاية 2021، بعد أكثر من 18 عاما على إرسال القوات الأمريكية للبلاد.

وأكد بايدن أن الدور الأمريكي في العراق سيركز على المساعدة في مجال التدريب، إضافة إلى مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي، والدعم الاستخباري.

وقال، خلال اجتماع له مع الكاظمي، إن التعاون الأمريكي لمكافحة الإرهاب سيستمر مع إنهاء الولايات المتحدة مهمتها القتالية في العراق.

ويوجد في الوقت الراهن نحو 2500 جندي أمريكي في العراق تتركز مهامهم على التصدي لفلول تنظيم “داعش”، وسيتغير الدور الأمريكي في العراق بالكامل ليقتصر على التدريب وتقديم المشورة للجيش العراقي.

المصدر: سانا،وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى