فضاءات

قصر العظم يستعد لإطلاق فعالياته الثقافية مطلع تموز

الوسط- دمشق

يستضيف قصر العظم ضمن فعالياته الثقافية لهذا الصيف، مجموعة من الأمسيات الشعرية، والفرق الفنية في الغناء، وأداء الفنون الشعبية. بعد أن سبق لإدارته أن استضافت إلى جانب أمسياته الفنية والشعرية، فعاليات مميزة تمثلت في أمسيات تراثية في “الصوفية” و”المولوية”.

وقد أعلنت وزارة الثقافة انها “ارتأت أن يكون إطلاق الفعاليات في مطلع الشهر المقبل، ليتسنى لجمهور الشباب من طلبة الثانويات والجامعات، حضور الفعاليات، للتعرف إلى تراث سوريا في مجال الآداب والفنون الشعبية”.

كما سيتاح لحضور الفعاليات، التجول في مرافق قصر العظم التاريخي، والتعرف إلى أجنحته العديدة (القاعات، وغرفة العروس، وكتاتيب الأطفال، والمصلى، وغرف الآلات الموسيقية، وفناء النوفرة) وغيرها الكثير.

يعدّ قصر العظم نمودذجاً للفن المعماري العربي الإسلامي بني في القرن الثامن عشر ميلادي في دمشق القديمة بالقرب من الجامع الأموي على مساحة 6440 متر مربع.
وقد شيده والي دمشق الوزير أسعد العظم باستخدام زخارف رائعة ومواد معمارية مثل الرخام والموزاييك والخشب والمعادن، ليكتسب جماليات عديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق