عربي

قرار أممي بتمديد تفتيش السفن “المشبوهة” قبالة ليبيا

|| Midline-news || – الوسط …

مدّد مجلس الأمن الدولي بالإجماع ولمدة عام قراراً يسمح بتفتيش السفن التي يشتبه بانتهاكها حظر الأسلحة المفروض على ليبيا منذ عام 2011.

والقرار الذي صاغته ألمانيا، ووافق عليه أعضاء المجلس الجمعة، يقرر تمديد التفويض المنصوص عليه في القرار 2473، لمدة 12 شهراً إضافياً” و”يطلب إلى الأمين العام أن يقدم تقريراً حول تطبيقة إلى مجلس الأمن في غضون 11 شهراً”.

وكانت الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي قررت بالإجماع أيضا في نهاية العام الماضي تمديد هذا النص.

وفي مسعى لتطبيق الحظر الأممي، أطلقت أوروبا العملية البحرية “إيريني” أوائل أبريل/ نيسان الماضي، ما أثار غضب حلفاء تركيا في طرابلس.

ويرتبط قرار السماح بعمليات التفتيش في عرض البحر بقرارات أخرى بينها القراران 2292 و2146.

ويهدف القرار الأخير الذي تم تجديده في مارس/ آذار الماضي إلى حظر تصدير واستيراد النفط من ليبيا بشكل غير مشروع.

وكانت انتقادات دولية قد وجهت إلى تركيا لخرقها قرار مجلس الأمن بتسليح ميليشيات إرهابية في طرابلس.

ويصر نظام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على مواصلة “دوره المشبوه” في ليبيا، بإعلانه مواصلة دعم الميليشيات وإرسال المرتزقة إلى البلد الغني بالنفط، وخرق قرارات الشرعية الدولية في هذا الشأن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق