سورية

قبيلة “طيء” تؤكد استمرار المقاومة ورفض الانفصال شرقي سورية

أقامت قبيلة طيء العربية في محافظة الحسكة ،ملتقى وطنياً لأبناء القبيلة، يهدف إلى رص الصفوف والتكاتف بين مكونات المجتمع لطرد كافة الجيوش المحتلة لمنطقة الجزيرة السورية والاستمرار بالمقاومة الشعبية .

وأفادت وكالة سبوتنيك الروسية أن أبناء القبيلة وشيوخ ووجهاء عشائرها في قرى ريف القامشلي شمالي محافظة الحسكة تجمعوا، اليوم الأحد في قرية “جرمز” في الملتقى الوطني لأبناء القبيلة تحت عنوان “قبيلة طيء يداً بيد مع الجيش العربي السوري لطرد المحتلين الأمريكي والتركي وأدواتهم”

ورفع المشاركون الأعلام السورية وصور الرئيس بشار الأسد، مؤكدين وقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب.

وأكد المشاركون بأن السوريين لا يهمم من سيكون الرئيس الأمريكي القادم، لأنهم يعانون من السياسة الأمريكية التي تقوم على الاحتلال والمطامع الشخصية، بهدف حماية الكيان الصهيوني، وإخضاع الشعب والقيادة السورية.

وأضافوا انهم كعشائر عربية يفتخرون بأنهم جزء من الشعب السوري مشددين على تمسكهم بخيار المقاومة الشعبية لطرد الاحتلال الأمريكي من كامل الأراضي السورية.

وتشهد مناطق الجزيرة والفرات شرقي سورية، عمليات عسكرية واعتصامات شعبية ومظاهرات مستمرة وتجمعات استنكاراً ورفضاً للاحتلال الأمريكي والحرب العدوانية على السوريين ودولتهم والمتمثل بوجهها الاقتصادي “قانون قيصر”.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى