مجتمع - منوعات

قاتل كنيدي الفلسطيني سرحان سرحان يتعرض لطعنات داخل سجنه

|| Midline-news || – الوسط …

تعرض الفلسطيني سرحان سرحان المدان بقتل السناتور والمرشح الرئاسي الأمريكي روبرت كيندي للطعن بالسكين في أحد سجون كالبفورنيا، وتم نقله إلى المستشفى مصاباً بجروح من عدة طعنات.

وذكرت مواقع اعلامية أمريكية أن سرحان أصيب ظهر يوم 30 آب في فناء السجن، ونقل إلى المستشفى أمس الجمعة، بعد أن تعرض للطعن من قبل شريكه في الزنزانة في كاليفورنيا، مضيفة نقلاً عن دائرة السجون أن حالة سرحان “مستقرة الآن”.

ويقبع سرحان البالغ من العمر 75 عاما في السجن منذ 50 عاماً، بسبب إقدامه على اغتيال السيناتور روبرت كيندي شقيق الرئيس جون كيندي الذي اغتيل قبل ذلك.

و علل سرحان إقدامه على اغتيال كينيدي، المرشح الرئاسي الأمريكي آنذاك، بسبب دعم الأخير لإسرائيل.

ووجهت التهمة رسمياً إلى سرحان في 17 نيسان 1969، وحكم عليه بعد ستة أيام بالإعدام داخل غرفة الغاز، وخفف الحكم إلى السجن مدى الحياة بعد ثلاث سنوات.

وفي مقابلة أجراها معه الصحفي البريطاني ديفيد فروست عام 1989، قال سرحان إنه أقدم على قتل كيندي بسبب “دعمه اللامحدود لإسرائيل، وسعيه الدائم لإرسال 50 طائرة مقاتلة إلى إسرائيل لأذية الفلسطينيين”.

وسرحان فلسطيني يحمل الجنسية الأردنية، ولد في القدس عام 1944، وكانت عائلته قد هاجرت من الأراضي الفلسطينية إلى الولايات المتحدة حين كان في الثانية عشرة من عمره.

وبعد انتقال العائلة من نيويورك إلى لوس أنجلوس، عاد سرحان وحده إلى الشرق الأوسط، ولم يحصل أبداً على الجنسية الأمريكية.

وخاطبه الشاعر المصري الكبير أمل دنقل مباشرة في قصيدة “الموت في الفراش” فقال له: “سرحان، يا سرحان. والصمتُ قد هدّك… حتى متى وحدك؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق