أرشيف الموقععربي ودولي

قائد فيلق القدس يهددالسعودية :لا تختبروا قدرة إيران على الاحتمال”.

ذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء اليوم الخميس أن قائد العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني هدد السعودية بالرد على هجوم في جنوب شرق إيران الأسبوع الماضي أودى بحياة 27 من أفراد الحرس الثوري.

ونقلت الوكالة عن سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قوله “السعودية تبني نفوذها في المنطقة بالمال فحسب. هذا نفوذ زائف وفشل… سوف ننتقم لشهدائنا… (و) سيكون ذلك في أي مكان في العالم”.

واتهمت الجمهورية الإسلامية السعودية والإمارات بدعم متشددين يشنون هجمات على قوات الأمن في إيران. ونفت السعودية والإمارات أي صلة بالهجمات.

وأعلنت جماعة جيش العدل المتشددة، التي تطالب بمزيد من الحقوق لأقلية البلوخ العرقية وتحسين مستوى معيشتها، مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع قرب الحدود مع باكستان.

وتقول السلطات الإيرانية إن الجماعات المتشددة تعمل انطلاقا من ملاذات آمنة في باكستان، ودعت جارتها مرارا إلى شن حملة ضد تلك التنظيمات.

وقال سليماني في أحدث تهديد يوجهه مسؤول إيراني منذ الهجوم الذي وقع يوم 13 فبراير شباط “إنني أحذركم: لا تختبروا قدرة إيران على الاحتمال”.

وففي كلمة ألقاها، اليوم الخميس، خلال مراسم أقيمت في مدينة بابُل بمحافظة مازندران شمالي إيران، لإحياء لذكرى شهداء المدينة، قال اللواء سلیماني، إن الحادث الإرهابي الأخير في زاهدان، كان مؤلما جدا، إلا أن رسالتي إلى الشعب الباكستاني المسلم والأبي، وبعض المسؤولين في باكستان هو أننا كنا نتصور بأن باكستان تعتبر إيران عمقها الاستراتيجي؛ وذلك بحسب قناة “العالم”.

وأضاف سليماني، لقد أعلنا لقادة باكستان مرارا ودعمنا مكانة باكستان ودورها في المنطقة، إلا أن السؤال الموجه إلى الحكومة الباكستانية هو، إلى أين تتجهون؟.

وتابع اللواء سليماني، أن كل جهود المسؤولين في إيران، كانت منصبة على بناء العلاقات، في أعلى مستوى مع باكستان، وينبغي على الشعب الباكستاني الأبي أن يعلم بأن الجذور الحضارية لإيران وباكستان واحدة.

وأضاف: إن زمرة خائنة تُموّل من قبل السعودية، وتقوم بالاعتداء على جيران باكستان الموثوقين، ولكن هل باكستان غير قادرة على التصدي لهذه الزمرة الإرهابية، البالغ عدد عناصرها ما بين 200 إلى 300؟.

وأوضح قائد “فيلق القدس” الإيراني بأن من رسم هذا المخطط، إنما يسعى لتدمير وتفكيك باكستان، قائلا:

إن دولة قامت بخبث بتقطيع أحد رعاياها إربا، ومن ثم أحرقت جثته تريد اليوم بمالها توريط باكستان مع جيرانها.

وأكد اللواء سليماني، قائلا، إننا لا نهدد، ونتحدث من باب الصداقة مع باكستان، إلا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستثأر بالتأكيد لدماء شهدائها من العملاء وستهاجم هذه الزمرة الخبيثة في أية نقطة كانت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى