رياضة

في مثل هذا اليوم.. الهدف الأول والفوز الأول لسورية

في مثل هذا اليوم الأول من آب عام 1953 التقى منتخب سورية مع نظيره الأردني في افتتاح مباريات المنتخبين ضمن الدورة العربية التي جرت في الإسكندرية.
جرت النسخة الأولى في مصر وحللنا في المركز الثاني بخسارتنا أمام المضيف الأقوى والأخبر حينها منتخب مصر، غير أن تلك المشاركة حملت في طياتها الهدف السوري الأول والفوز السوري الأول، فضلاً عن أننا حافظنا على نظافة شباكنا للمرة الأولى دولياً لنتجنب الخسارة التي كانت عنواناً في المباريات الأربع الأولى التي أُتخمت شباكنا فيها سبعاً وعشرين مرة أمام تركيا واليونان ومصر!
في مصر شارك ستة منتخبات بما فيها الدولة المنظمة فحللنا في المجموعة الثانية التي ضمت أيضاً الجارتين الأردن ولبنان، فتحتم علينا الفوز بعدد وافر من الأهداف على الأردن تحسباً لأي نتيجة بين لبنان والأردن، إذ كانت المنافسة متوقعة بيننا وبين لبنان، كما كانت التوقعات توحي أن مصر ستفوز على المنتخبات الثلاثة.
وبالفعل سجل فرساننا الفوز الأول كروياً بثلاثة أهداف لهدف، وحفظت سجلات التاريخ اللاعب مظفر عقاد صاحب الهدف الدولي الأول لسورية، وسجل أهدافنا مظفر عقاد هدفين وآغوب أفريان.
ممثلونا في الإسكندرية
مروان دردري وداود العمر للمرمى.
جورج مارديني وعزة قرشاي وحافظ أبو لبادة وخالد نحلوس وميشيل الطويل وكيفورك كوريان للدفاع.
آغوب أفريان ومظفر عقّاد وساطع أتاسي وليون عربيان ومحي الدين قدور للوسط.
مانويل مصري وميخائيل حناوي ويوسف محمود وبدري هنيدي وأفاديس للهجوم.
والمدرب النمساوي فانسان ديتريش والإداري حسن الأحمد بك والحكمان رشيد دشان وأدهم مشنوق ورئيس البعثة أنور تللو.

الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق