دولي

في ظل تبادل الاتهامات..نتنياهو وغانتس يلتقيان الأربعاء لبحث تشكيل حكومة إسرائيلية

حزبا الليكود وأزرق أبيض يتبادلان الاتهامات بالسعي للذهاب إلى انتخابات ثالثة

|| Midline-news || – الوسط …

 

بعد وصول المفاوضات بين ممثلين عن حزب الليكود و”أزرق-أبيض” الإسرائيليين؛ لبحث إمكانية تشكيل حكومة وحدة إلى طريق مسدود ..يلتقي رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، برئيس “كاحول لافان”، بيني غانتس، يوم الأربعاء المقبل، لبحث تشكيل الحكومة.

واستمرّت الجلسة اليوم الأحد ساعتين، كان من المفترض أن يحصل فيها الليكود على ردّ من “كاحول لافان” حول مقترح الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بأن يرأس نتنياهو، الحكومة أولا، على أن يتولى غانتس رئاستها “بشكل فعلي” إنّ قُدّمت لائحة اتهام ضد نتنياهو، دون أن يستقيل من منصبه.

وفور انتهاء اللقاء، حمّل مصدر من الليكود المرشح الثاني في “كاحول لافان”، يائير لابيد، بإحباط “حكومة وحدة، لأنّه لا يريد تناوبًا بين نتنياهو وغانتس، ولأجل ذلك يجرّ الدولة إلى انتخابات”.

كما صدر بيان رسمي عن الليكود، جاء فيه، “حقيقة رفض ’كاحول لافان’ للإمكانية الوحيدة لتشكيل حكومة وحدة، تثبت أنهم اتخذوا قرارا إستراتيجيًا لغلق الباب أمام حكومة وحدة وجرّ الدولة إلى انتخابات” ثالثة، وأن “نتنياهو، سيبذل جهدًا أخيرًا لتحقيق إمكانية تشكيل حكومة في هذه المرحلة، قبل إعادة التفويض للرئيس”.

كما اتهمت مصادر في “كاحول لافان” نتنياهو بأنه يدفع باتجاه انتخابات ثالثة.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، اليوم، الأحد، عن مسؤولين في الليكود قولهم إنّهم يتجهّزون إلى “إعادة التكليف” بتشكيل الحكومة إلى ريفلين، أي إعلان نتنياهو عن فشله.

وفي سياق محاولات حزب الليكود تشكيل حكومة بمعزل عن “أزرق-أبيض”، ذكرت صحيفة “معاريف” الأحد، أن قادة في الليكود ممن يتمتعون بعلاقة جيدة مع زعيم حزب “إسرائيل بيتنا” افيغدور ليبرمان حاولوا مؤخرا “جس نبضه” إن كان يقبل تشكيل حكومة يتم خلالها تناوب رئاسة الوزراء بينه وبين نتنياهو ضمن تحالف يشمل كافة أحزاب اليمين، لكنهم قالوا إن ليبرمان رفض حتى مناقشة الفكرة.

ويرجح محللون في وسائل الإعلام العبرية أن يعلن نتنياهو قريبا فشله في تشكيل الحكومة وإعادة التفويض بتشكيلها إلى الرئيس الإسرائيلي.

ويواجه نتنياهو ما قد تكون بداية لمحاكمته في ثلاثة قضايا فساد، ومن المقرر أن تعقد الأربعاء المقبل جلسة استماع لرد فريق محامي نتنياهو على لائحة التهم الأساسية الموجهة له.

وكان مقررا عقد جلسة الاستماع يومي الأربعاء والخميس المقبلين، لكن محامي نتنياهو طلبوا يومين إضافيين، ووافق المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت الأحد على هذا الطلب، ليضيف يومي الأحد والاثنين من الأسبوع المقبل إلى أيام جلسة الاستماع.

ويواجه نتنياهو تهما بالارتشاء والاحتيال وخيانة الأمانة، ووجهت له لائحة اتهام أولية قبل 17 شهرا، قد تتحول إلى لائحة اتهام رسمية بعد انتهاء جلسات الاستماع لتبدأ محاكمته فعليا.

-المصدر:وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق