انترنت

في خطوة غير مسبوقة، فيس بوك يفتح بياناته أمام الباحثين، ما هي الأسباب؟

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعلن عملاق التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الاثنين، عن منحته البحثية الأولى للأكاديميين الذين يدرسون تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الانتخابات.

وفي خطوة غير مسبوقة، ستقوم الشركة بفتح بياناتها لنحو 60 باحثاً من 30 مؤسسة أكاديمية من 11 دولة، حيث تتطلع الدراسة إلى استخدام النتائج لمنع التلاعب في المستقبل بالمنصات الاجتماعية.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بدأ فيسبوك مبادرة البحث العام الماضي بعد الكشف عن حملات التأثير الأجنبي على الانتخابات الأمريكية لعام 2016، وتصويت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال مديرون تنفيذيون في فيسبوك: “لضمان استقلالية البحث والباحثين لم يلعب موقع فيسبوك أي دور في اختيار الأفراد أو مشاريعهم، ولن يكون له دور في توجيه نتائج أو استنتاجات البحث”.

وأضافوا: “نأمل أن تؤدي هذه المبادرة إلى تعميق فهم الجمهور للدور الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في الانتخابات والديمقراطية، ومساعدة فيسبوك والشركات الأخرى على تحسين منتجاتها وممارساتها”.

سيتمكن الأكاديميون من مشاهدة مواقع الويب التي يرتبط بها المستخدمون في الفترة ما بين كانون الثاني 2017 وشباط 2019، بالإضافة إلى البيانات من “Crowdtangle”، وهي أداة يستخدمها الناشرون توضح لهم كيفية نشر المحتوى على فيسبوك.

بعض هذه الخطوات تتضمن إزالة معلومات التعريف الشخصية من مجموعة البيانات، والسماح للباحث فقط بالوصول إلى البيانات التي تم تعيينها من خلال بوابة آمنة.

تأتي هذه الدراسة وعدة عمليات انتخابية تجري في العالم، في الهند جارية بالفعل، وستجرى الانتخابات البرلمانية الأوروبية في وقت قصير، وبدأت الحملات الانتخابية الرئاسية الأمريكية بشكل جدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق