العناوين الرئيسيةمجتمع - منوعات

في خضم جائحة كورونا..انطلاق مهرجان البندقية السينمائي اليوم

|| Midline-news || – الوسط …

تستضيف مدينة “فينيسيا – البندقية” الإيطالية افتتاح فعاليات مهرجانها السينمائي البارز، وهو أول مهرجان يعقد منذ بدء أزمة تفشي فيروس كورونا، فيما يستمر الوباء في الانتشار بلا هوادة مع إصابة أكثر من 4 ملايين شخص في أوروبا، مما دفع المنظمين للتكيف مع الظروف غير الاعتيادية الحالية.

No Image

وتنطلق المنافسة للحصول على “الأسد الذهبي” مع حضور مقنّع وكاميرات حرارية في حين عاد ملايين الأطفال الأوروبيين إلى المدرسة اليوم الثلاثاء، واضعين كمامات في ظل تدابير صحية صارمة.

وقال” ألبرتو باربيرا” مدير مهرجان “لا موسترا” السينمائي الدولي لوكالة فرانس برس “بعد أشهر من الإغلاق، علينا أن نجد الشجاعة لإعادة فتح دور السينما والبدء في إنتاج أفلام جيّدة مجددا لإقناع الجمهور بأن الوقت قد حان لمغادرة المنزل والذهاب إلى دور السينما”.

وأوضح أنه تم اتخاذ “كل الإجراءات الاحترازية” في مكان الحدث.

ولم تكن إقامة الدورة السابعة والسبعين من أقدم المهرجانات السينمائية أمراً أكيداً في إيطاليا، وهي من الدول الأوروبية التي دفعت ثمناً باهظاً للوباء. أما مهرجان “كان” السينمائي، وهو المنافس الرئيسي لمهرجان البندقية، فتم تأجيله إلى الربيع.

لكن ثمن إقامة المهرجان سيكون خفض عدد الحضور وإجراءات صحية صارمة.

ولذلك، يتوقع أن يكون مهرجان “البندقية” هذا العام أقل إبهاراً، في ظل عدم حضور الكثير من نجوم هوليوود، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي أثناء عرض الأفلام وارتداء الكمامات طوال الوقت.

No Image

وقالت متحدثة باسم اللجنة المنظمة لمهرجان فينيسيا إنه تم إلغاء حفلات افتتاح وختام المهرجان، مضيفةً أن بعض الممثلين والمخرجين سيقدمون أفلاهم في مؤتمرات صحفية يتم بثها عبر شبكة الإنترنت، بدلاً من تقديمها بصورة مباشرة للحضور.

No Image

أمل بالنسبة للممثلين المشاركين في المهرجان، فإن التواصل مع المعجبين لالتقاط صور السيلفي سيكون محدوداً، حيث قام المنظمون ببناء حائط.. للفصل بين السجادة الحمراء والشارع الرئيسي.

No Image

وتستمر فعاليات المهرجان رسمياً من 2 حتى 12 أيلول/ سبتمبر الجاري، ولكن المهرجان استهل قعالياته يوم أمس بعرض فيلم «موليكولي» للمخرج الإيطالي “أندريا سيجري”، وهو فيلم وثائقي عن مدينة “فينيسيا” أثناء فرض إجراءات الإغلاق لمواجهة فيروس كورونا.

No Image

ووفق لائحة المشاركات النهائية، سيضم مهرجان هذا العام 63 فيلماً، بينهم 18 فيلماً تتنافس على جائزة “الأسد الذهبي”، إلى جانب 21 فيلماً ستعرض خارج المسابقة، و 19 فيلماً في قسم آفاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق