مجتمع - منوعات

في تجربة لتحويل القردة إلى بشر.. الصين تزرع جينات بشرية في أدمغة قرود!

|| Midline-news || – الوسط …

 

كشفت دراسة جديدة أن علماء صينيين من معهد كونمينغ لعلم الحيوان وضعوا جينات بشرية في أدمغة قرود المكاك، في تجربة يحاول العلماء الصينيون من خلالها إنتاج قرود أكثر ذكاءً، وفهماً أكثر لكيفية تطور الدماغ البشري.

ونقلت صحيفة “ذا إندبندنت”، عن مجلة العلوم الوطنية في بكين قولها: “قادت الأبحاث إلى إنتاج حيوانات أثبتت أفضليتها في اختبار الذاكرة في المدى القصير، وكانت أوقات رد الفعل أقصر بالمقارنة مع القرود العادية”.

قام الباحثون بزرع “MCPH1″، الجين الذي يعتقدون أنه قد يؤدّي دوراً مهماً في تطور الدماغ البشري، في أدمغة 11 قرداً.

في الوقت نفسه سبّب إعلان الصين عن هذه التجربة ردة فعل كبيرة مضادة من قبل العلماء في الغرب؛ فهم يرون أنها تجربة غير أخلاقية.

وقال العلماء المعترضون على هذه الدراسة: “عندما تضفي طابعاً إنسانياً على القرود فإنك ستتسبّب بضرر كبير لها، أين ستعيش وماذا ستفعل؟ لا تنتج كائناً لا يمكن أن تكون له حياة مجدية”.

يذكر أن انتهاك الصين لأخلاقيات البحث العلمي ليس الأول من نوعه، ففي  كانون الصاني 2019، استنسخ العلماء في الصين مجموعة من خمسة من قرود المكاك التي تم تحريرها، في تجربة صُممت لمساعدة الباحثين على فهم الأمراض التي تصيب الإنسان.

وكذلك واجه باحث صيني آخر -هو البروفيسور خه جيانكوي- إدانة عالمية بعد أن أخبر العالم أنه قد أنشأ أول طفل مصحح الجينات، في تشرين الثاني 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق