سورية

في أول زيارة له لدمشق ..بيدرسون يلتقي المعلم ويؤكد أن العملية السياسية يجب أن تكون بقيادة سورية

|| Midline-news || – الوسط ..

بحث وزير الخارجية وليد المعلم مع غير بيدرسون المبعوث الخاص للأمين العام للامم المتحدة إلى سورية والوفد المرافق الجهود المبذولة من أجل احراز تقدم فى المسار السياسي للازمة في سورية ومتابعة الافكار المتعلقة بالعملية السياسية.
ورحب المعلم بتولى بيدرسون لمنصبه الجديد معربا له عن استعداد سورية للتعاون معه من أجل إنجاح مهمته لتيسير الحوار السوري/السوري بهدف
التوصل إلى حل سياسي للازمة في سورية والذى هو مصلحة سورية بما يؤدي غلى القضاء على الإرهاب وإنهاء التواجد الأجنبي غير المشروع على كامل
الاراضي السورية ويحافظ بشكل فعلي على وحدة وسيادة واستقلال سورية.
المبعوث الخاص اعرب عن سعادته بزيارة دمشق فى بدء ممارسته لمهامه مشيرا إلى انه طلب زيارتها للاستماع بإهتمام لوجهة نظر الحكومة السورية
من اجل نجاح مهمته والتقدم للأمام في المسار السياسي
وعرض بيدرسون للقاءات التى سيجريها والنشاطات التى سيقوم بها خلال الفترة المقبلة من أجل تنشيط العملية السياسية مشددا على ان هذه العملية
يجب أن تكون بقيادة وملكية سورية وإلا لن يكتب لها النجاح.
واكد بيدرسون أنه سيبذل قصارى جهده للتوصل إلى حل سياسي وبما يراعى المبادىء المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بسورية مشددا على التزام الامم المتحدة بسيادة سورية واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها أرضا وشعبا.

سانا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق