العناوين الرئيسيةمنوعات

في أكبر عملية قرصنة..استهداف حسابات لشخصيات بارزة على “تويتر”

|| Midline-news || – الوسط …

تحقق “تويتر” في عملية قرصنة ضخمة لحسابات عدد من كبار السياسيين ورجال الأعمال على منصة “تويتر”، وتعتقد شبكة التواصل الاجتماعي أن عملية الاختراق هذه استهدفت موظفيها للوصول إلى أنظمة داخلية.

وقالت تويتر “رصدنا ما نعتقد أنه هجوم هندسي منسق من أشخاص نجحوا في استهداف عدد من موظفينا القادرين على الدخول إلى أنظمة داخلية وأدوات برمجية”.

وأضافت أن المقرصنين “استخدموا قدرة الدخول هذه للتحكم بالعديد من الحسابات التي تحظى بمتابعة كبيرة”، مضيفةً أنها تحقق في “أنشطة خبيثة أخرى قد يكونون قاموا بها، أو معلومات ربما وصلوا إليها”.

ووفق خبراء في الأمن السيبراني تعرض حساب “جو بايدن” نائب الرئيس الأمريكي السابق للاختراق الإلكتروني و كذلك حسابات تخص رجل الأعمال الأمريكي “مايك بلومبرغ” ومغني الراب الأمريكي “كاني ويست”.

كما تعرضت حسابات مشاهير آخرين، منها الحسابان الرسميان للمليارديرين “بيل غيتس”، و”إيلون ماسك” وحساب شركة “آبل” وشركة “أوبر”، للاختراق أيضاً.

وعبر هذه الحسابات المخترقة، وضع القراصنة تغريدات مزوّرة عرضوا فيها على كل متابع لهذه الحسابات مهلة 30 دقيقة لكي يرسل إلى عنوان محدد مبلغاً بالعملة الرقمية” البيتكوين”، ليحصل مقابلها على ضعف هذا المبلغ.

وجاء في التغريدة المزوّرة التي نشرت على حساب إيلون ماسك، رئيس شركة تيسلا: “أربعاء سعيد! سأقدّم بيتكوين إلى كلّ متابعيّ. سأضاعف كلّ المبالغ التي يتم إرسالها على عنوان البيتكوين الموجود في الأسفل”.

ومن بين الحسابات التي نشرت إعلانات مشابهة، حساب المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت “بيل غيتس”، وحساب رئيس شركة أمازون “جيف بيزوس”، والمرشح الديموقراطي إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية “جو بايدن”، والرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما”، ورئيس بلدية نيويورك السابق “مايكل بلومبرغ”.

وبحسب موقع “بلوكتشين دوت كوم” الذي يراقب تحويلات العملات الرقمية، تمَّ إرسال ما مجموعه (12,58 بيتكوين) تساوي تقريبا 116 ألف دولار، إلى العناوين البريدية المذكورة في التغريدات المزورة،

وسارع “كاميرون وينكليفوس”، الشريك المؤسس في شركة “جيميني” للتبادلات بالعملات الرقمية، إلى التحذير من عملية القرصنة هذه. وقال في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: “هذه عملية احتيال، لا تشتركوا فيها!”.

وفي حين ذكرت تعليقات ومنشورات على تويتر أنّ آلاف الدولارات بعملة “البيتكوين” أرسلها على الأرجح من وقعوا ضحية هذه العملية الاحتيالية، قال موقع “تويتر” إنّه “يراجع” ما جرى وسيُصدر قريباً بياناً بهذا الشأن.

بدورها، قالت متحدّثة باسم بيل غيتس: “يمكننا أن نؤكّد أنّ هذه التغريدة لم تُرسل من قبل بيل غيتس. تبدو هذه جزءاً من مشكلة أكبر يواجهها تويتر. وهم على علم بذلك ويعملون على استعادة الحساب”.

في السياق ذاته، أعلن المدير التنفيذي لـ “بيت تورنت –  BitTorrent” جاستن صن عن مكافاة قدرها مليون دولار، لمن يساعد في إحضار مقرصني تويتر إلى العدالة.

وعقب انتشار أخبار عملية القرصنة هذه، هوى سهم “تويتر” بنسبة 4% في التعاملات الإلكترونية في “وول ستريت” بعد إغلاق جلسة التداولات.

وفي حوادث مماثلة تعود إلى آذار/مارس 2017، تعرضت حسابات منظمة العفو الدولية ووزارة الاقتصاد الفرنسية وخدمة أميركا الشمالية لبي.بي.سي، لعمليات قرصنة، يعتقد أن منفذيها كانوا من أنصار الرئيس التركي “رجب طيب إردوغان”.

وفي أواخر آب/أغسطس الماضي، نُشرت سلسلة من التغريدات المهينة أو العنصرية على الحساب الشخصي لأحد مؤسسي” تويتر” جاك دورسي، من دون علمه.

الجدير بالذكر أن منصة ” تويتر”حققت إيرادات إجمالية بلغت 808 ملايين دولار، حسب تقرير نشرته في مايو/أيار الماضي، فيما بلغ عدد المستخدمين 166 مليوناً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى