دولي

في أعقاب الإنقلاب العسكري: السلطات الغينية تطلق سراح 79 معتقلًا سياسيًا

|| Midline-news || – الوسط …

 

قررت السلطات الغينية، مساء الثلاثاء، إطلاق سراح 79 معتقلا سياسيا في أعقاب الانقلاب العسكري، بحسب وسائل إعلام محلية.

و الإثنين، منع انقلابيو غينيا، أعضاء الحكومة من السفر خارج البلاد، حسبما أفادت  وسائل إعلامية  .

وكان ضباط القوات الخاصة الذين استولوا على السلطة في غينيا، أكدوا في بيان بثه التلفزيون الوطني، إنه سيتم عقد اجتماع لوزراء حكومة الرئيس المعزول ألفا كوندي ومسئولين آخرين كبار، في العاصمة كوناكري. و أنّ “أيّ رفض للحضور، سيُعتبر تمردا” على المجلس الذي شكله الانقلابيون لحكم البلاد.

كما فرضوا حظر تجول في كل أنحاء البلاد، واستبدلوا حكام المناطق بمسؤولين عسكريين.

جاء ذلك ذلك بعد ساعات من إعلان ضباط القوات الخاصة الغينية اعتقال الرئيس كوندي والسيطرة على العاصمة كوناكري وكذلك “حل” مؤسسات الدولة في انقلاب قد ينذر بانتهاء دور أحد مخضرمي السياسة الإفريقية الذي بات معزولا بشكل متزايد.

وأشارت المجموعة إلى أن “حظر التجول يبدأ اعتبارا من الساعة 20:00 على كامل أنحاء التراب الوطني وحتى إشعار آخر”، لكنهم دعوا الموظفين للحضور إلى العمل .

وحضّ الضباط “جميع الوحدات (العسكرية) في الداخل على التزام الهدوء وتجنب التحركات نحو كوناكري”.

كما قالوا إنهم يريدون “طمأنة المجتمع الوطني والدولي بأن السلامة الجسدية والمعنوية للرئيس السابق ليست بخطر. لقد اتخذنا كل التدابير لضمان حصوله على رعاية صحية”.

ولم يتم الإبلاغ عن سقوط أي ضحية الأحد خلال هذه العملية الانقلابية، رغم إطلاق النار الكثيف بالأسلحة الرشاشة الذي سمع صباحا في عاصمة هذا البلد المعتاد على المواجهات السياسية العنيفة. ويبدو أن انتهاء أكثر من 10 سنوات من نظام كوندي أثار مشاهد فرح في مختلف أحياء العاصمة.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى