عربي

فوربس: احتمال نشر روسيا لصواريخ “إس 400” في ليبيا

 || Midline-news || – الوسط …

قالت مجلة فوربس الأمريكية إن روسيا ربما نشرت نظام الدفاع الجوي المتطور ”إس 400“ في ليبيا.

وكشف تقرير للمجلة عن احتمالية وجود منصات دفاع جوي متطورة، روسية الصنع، قد نشرت في محيط مناطق مدينة سرت وخليج السدرة النفطي، ودعمت المجلة تقريرها بآراء محللين عسكريين وصور التُقطت قرب رأس لانوف في ليبيا.

وأظهرت الصور، وفقاً لتقرير المجلة، راداراً كبيراً، وأنابيب صاروخية عمودية، إذ رجحت المجلة أنها قد تكون إما للنظام (إس 300) أو (إس 400) الروسيين، مبينة أنه في حال صحة الأمر، فإن هذا السلاح سيكون قادراً على قلب الموازين في أي معركة مقبلة.

وبحسب تقرير ”فوربس“ فإن عدداً من المحللين العسكريين أكدوا أن السلاح، الذي يظهر في الصور يشبه إلى حد كبير نماذج الرادارت المرتبطة بنظام صاروخ أرض جو (إس 300)، ونظام (إس 400) الأحدث والأقوى من سابقه.

وبينت المجلة الأمريكية أنه بجانب الرادار ظهر ما يبدو أنه صاروخ ”TEL“ وهي قاعدة قاذفة لأنابيب الصواريخ في وضع عمودي، جاهزة للإطلاق، مرجحة أن تكون لإحدى المنظومتين الصاروخيتين المذكورتين.

ونقل تقرير ”فوربس“ عن آرون شتاين، مدير الأبحاث في معهد أبحاث السياسة الخارجية، ومقره فيلادلفيا، قوله إن ”الروس أشاروا بهدوء إلى أن سرت والجفرة خط أحمر“، مشيراً إلى أنه لا يعتقد أن نشر أنظمة الدفاع الجوي المتقدمة هذه سيكون مفاجئاً، حيث نشرت روسيا أنظمة مماثلة، بما في ذلك (إس 400) لحماية قواعدها في سورية.

وأضاف شتاين أن الروس ”يبدو أنهم يكررون خططهم في سورية، والمتضمنة إرسال ترسانة أسلحة مختلفة، إلى ليبيا، وكذلك زيادة قدرات الدفاع الجوي في البلاد“.

وكانت العلاقات قد توترت بين واشنطن وأنقرة، في أعقاب مضي تركيا في إتمام صفقة شراء منظومة صواريخ (إس 400) من روسيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق