العناوين الرئيسيةدولي

فنزويلا تعتقل جنديين أميركيين خططا لانقلاب ضد مادورو.. وترامب ينفي تورطه: هجوم سيئ نُفذ دون كفاءة  

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

نفى مجلس الأمن القومي الأميركي تورط الولايات المتحدة في عملية انقلاب فاشلة عبر التوغل في فنزويلا هذا الأسبوع، استهدفت الإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو، فيما أكدت كاراكاس إلقاءها القبض على جنديين أميركيين ومتهمين آخرين سيحاكمون بتهمة الخيانة والمشاركة في انقلاب.

والاثنين، أعلن مادورو أن بلاده اعتقلت جنديين أميركيين سابقين بعد أن حاولا مع مجموعة من “المرتزقة” فجر الأحد “غزو” فنزويلا من البحر، للإطاحة بنظامه لحساب زعيم المعارضة خوان غوايدو. وقال مادورو إن الجنديين يعملان مع أحد قدامى العسكريين الأميركيين الذي أعلن مسؤوليته عن تلك العملية الفاشلة.

وكان المدعي العام قد اتهم في وقت سابق زعيم المعارضة الفنزويلية غوايدو بالتآمر مع جندي سابق في القوات الخاصة الأميركية، لتجنيد مرتزقة بقصد شنّ هجوم للإطاحة بالرئيس مادورو.

وقال بيان مجلس الأمن القومي الأميركي “ليس للحكومة الأميركية علاقة بالأحداث المزعومة التي وقعت في الآونة الأخيرة في فنزويلا، الادعاءات بعكس ذلك غير صحيحة، لو كانت تلك عملية خططتها الولايات المتحدة مثلما زعم مادورو الذي يواجه اتهامات لها صلة بالمخدرات والإرهاب، لكانت صريحة ومباشرة وفعالة”.

كما نفى الرئيس دونالد ترامب تورط إدارته في محاولة انقلاب بفنزويلا لمصلحة المعارضة.

ووصف محاولة جنديين سابقين التسلل بحرا إلى فنزويلا للمشاركة في الإطاحة برئيسها نيكولاس مادورو، بأنها “هجوم سيئ نُفذ دون كفاءة”.

وقال المدعي العام الفنزويلي طارق وليم صعب أمس إنه وجه اتهامات ضد مواطنين أميركيين تم اعتقالهما لمحاولة التوغل والتخطيط للقبض على الرئيس نيكولاس مادورو.

على صعيد متصل، بث التلفزيون الفنزويلي الجمعة تسجيلا صوتيا لمحادثة بين خوان غوايدو الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا، وجوردان غودرو مدير شركة “سيلفركورب” الأمنية في الولايات المتحدة، المتهم بالتخطيط لمحاولة انقلاب.

وذكرت القناة التلفزيونية -مستندة إلى التسجيل الصوتي- أن غوايدو وغودرو كانا قد التقيا قبل توقيع اتفاق بينهما.

وأكدت أن التسجيل يثبت أن الاجتماعات دامت أسابيع، وأن النائب المعارض سيرجيو فيرغارا، أبلغ غوايدو بأنه مستعد لتوقيع الاتفاق.

وعندما سأل غودرو غوايدو عما إذا كان ينتابه القلق، أجاب الأخير “لدي مخاوف لكننا نقوم بالصواب من أجل بلدنا، نحن في أزمة إنسانية خطيرة للغاية وعلينا التعامل معها. أنا أثق في سيرجيو، يمكننا التوقيع وقتما تشاء”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق