رياضة

فضيحة مدوية في نهائي “أبطال أفريقيا”.. ماذا حدث؟

|| Midline-news || – الوسط …

 

فضيحة كبيرة شهدتها مباراة إياب الدور النهائي من دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، التي عرفت تتويج الترجي الرياضي التونسي، فجر السبت، بطلاً للقارة السمراء، على حساب ضيفه الوداد البيضاوي المغربي.

فعلى الملعب الأولمبي برادس، توقفت مباراة فريق “باب سويقة” و”وداد الأمة” منذ الدقيقة الدقيقة الـ60، حين أحرز الفريق المغربي هدفاً برأسية لاعبه وليد الكرتي، لكن الحَكم الغامبي باكاري غاساما رفض احتسابه بداعي التسلل

وكانت المباراة -قبل الهدف المثير للجدل- تشير إلى تقدُّم الترجي بهدف أحرزه مهاجمه الجزائري يوسف بلايلي، بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، قبل 3 دقائق من صافرة نهاية الشوط الأول.

وأظهرت لقطات الإعادة التلفزيونية صحة الهدف المسجَّل للوداد.

ومنذ تلك اللحظة، توقفت المباراة وسط احتجاجات كبيرة من لاعبي الوداد وجهازه الفني بقيادة التونسي فوزي البنزرتي، كما قذفت جماهير الترجي بعض لاعبي الفريق المنافس بزجاجات المياه والقوارير الفارغة.

وأصر الفريق المغربي على استخدام “تقنية الفيديو”، لمراجعة الهدف المحتسب، لكن الحَكم رفض الطلب، وهو ما استدعى نزول رئيس الاتحاد الأفريقي للعبة، الملغاشي أحمد أحمد، إلى أرضية الميدان، فضلاً عن مسؤولي الناديَين التونسي والمغربي؛ في محاولة “يائسة” لحل الإشكالية دون جدوى.

وبعد توقُّفٍ دامَ أكثر من ساعة كاملة، أطلق الحَكم صافرة النهاية، معلناً فوز الترجي بالمباراة (1-0) وتتويجه باللقب القاري، للمرة الثانية توالياً والرابعة في تاريخه، بعد رفض الوداد استكمال اللقاء؛ احتجاجاً على عدم وجود تقنية حكم الفيديو المساعد.

تجدر الإشارة إلى أن مباراة الذهاب، التي عرفت أيضاً قرارات تحكيمية مثيرة للجدل للمصري جهاد جريشة، الذي أُوقف لاحقاً 6 أشهر، لسوء الأداء، قد انتهت بتعادل الطرفين بهدف لمثله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق