دولي

فرنسا تحذر الحكومة العسكرية بمالي من الاتفاق مع «فاغنر» الروسية

|| Midline-news || – الوسط …

 

قالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، اليوم الثلاثاء، إن أي اتفاق بين المجلس العسكري الحاكم في مالي ومجموعة «فاغنر» الروسية سيثير «قلقًا بالغًا وسيكون مناقضًا للانخراط العسكري لفرنسا في منطقة الساحل المستمر منذ ثماني سنوات»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وخلال جلسة استجواب أمام لجنة برلمانية قالت الوزيرة: «إذا أبرمت السلطات المالية عقدًا مع مجموعة فاغنر، فسيثير ذلك قلقًا بالغًا، وسيكون مناقضًا لكل ما قمنا به على مدى سنوات وكل ما نسعى إلى القيام به دعمًا لبلدان منطقة الساحل».

ونقلت وكالة «رويترز»، أمس الإثنين، عن مصادر دبلوماسية وأمنية أن باريس بدأت مسعى دبلوماسيا لمنع المجلس العسكري في مالي من تفعيل اتفاق وشيك سيسمح لمجموعة فاغنر، وهي مجموعة من المتعاقدين العسكريين الروس من القطاع الخاص، بالعمل في مالي.

وقال مصدر أوروبي يتابع شؤون غرب أفريقيا ومصدر أمني في المنطقة إن ألفا على الأقل من المرتزقة قد يشاركون في الأمر، وقال مصدران آخران إنهما يعتقدان أن العدد أقل من ذلك لكنهما لم يقدما تقديرا للعدد.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى