العناوين الرئيسيةفضاءات

فراس دياب: “أنا والقصيدة كل في طريق”

|| Midline-news || – الوسط…
روعة يونس
.

بعد مجموعة من الإصدارات الشعرية القيّمة للأديب السوري فراس فائق دياب عضو “اتحاد الكتاب العرب” من بينها: رماد القمر، خيال المومياء، البكاء بربع صوت، احتراق ساكنة العنب، لهيب التوت، حين أدعو الفضاء، من خطب الحلاج. صدر له مؤخراً مجموعة شعرية ضمن سلسلة الكتاب الإلكتروني بعنوان “أنا والقصيدة كلٌّ في طريق” صادر عن “لهيئة العامة السورية للكتاب”. وصمم له الغلاف الفنان عبدالعزيز محمد.
يقول دياب في إحدى قصائد الديوان:
“صندوقٌ للآمال
في وطنٍ…
يحضنك الآن بعمقٍ…

وعلى ظهرك يرسم دائرة الأهداف”

وإنما أوردت هذا المقتطف، لأنه يحمل دلالة على هوية المجموعة الشعرية ككل، فهي غاية في الإنسانية، ليس لتطرقها إلى قضايا الإنسان، بل لإنسانية الطرح.
وسيلاحظ القارئ أن المجموعة تدور في فلك الهاجس الوطني والإنساني، والبحث في الصناديق على اختلاف ألوانها (أبيض أسود أحمر أزرق) عن الأحلام والآمال والطموحات، والفكاك من الأزمات. بما يؤكد أن شاعرنا دياب هو والقصيدة يسيران في ذات الطريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى