إعلام - نيوميدياالعناوين الرئيسية

غوام ضد الصين: كيف ستحمي الولايات المتحدة الجزيرة

تحت العنوان أعلاه، كتب ميخائيل خوداريونوك، في “غازيتا رو”، حول مناقشة واشنطن نشر أسلحة جديدة في المحيط الهادئ لردع الصين وخوض معركة حاسمة معها عند اللزوم.

وجاء في المقال: تناقش الولايات المتحدة إمكانية نشر نظام Aegis Ashore للدفاع الجوي والصاروخي المتمركز في اليابان في جزيرة غوام.

فغوام ذات أهمية استراتيجية عسكرية رئيسية للولايات المتحدة وحلفائها في منطقة المحيطين الهندي والهادئ. وقاعدتا أندرسن وأبرا للقوات الجوية والبحرية في الجزيرة تقعان حاليا خارج مدى العديد من الصواريخ قصيرة المدى الصينية والكورية الشمالية.

واليوم، تقوم مدمرات البحرية الأمريكية بدوريات في المياه حول غوام لتوفير دفاع صاروخي فعال بالإضافة إلى الإمكانات التي يوفرها نظام الدفاع الصاروخي THAAD.

وبحسب Defense News، فعند تطوير خطط قيادة قوات المحيط الهندي والهادي لنشر الدفاعات الجوية الجديدة في غوام، يجب استخلاص العبر من تعطيل البرنامج الياباني لنشر Aegis Ashore. فقد عد خيار اعتماد نظامي الدفاع الصاروخي إيجيس آشور في طوكيو غير فعال بشكل كاف لحماية الجزر اليابانية من الهجمات الصاروخية المحتملة من الجيران المقلقين.

وقد خلص خبراء من مركز البحوث الأمريكي بجامعة سيدني، إلى أن الولايات المتحدة فقدت، في الآونة الأخيرة، تفوقها العسكري في منطقة المحيط الهادئ وقدرتها على الحفاظ على توازن القوى المطلوب في المنطقة. ووفقا لهم، فإن تقليص نفقات الميزانية الشديد و20 عاما من الأعمال العسكرية المستمرة أدت إلى ذلك.

لذلك، تهدف استراتيجية الدفاع الوطني الأمريكية الحالية إلى التغلب على أزمة الإفلاس الاستراتيجي هذه. وتضع أمام القيادة المشتركة للمحيط الهادئ مهمة التحضير لحرب واحدة بين القوى العظمى، بدلاً من عدة صراعات أصغر، وتدعو الجيش إلى إعطاء الأولوية للحاجة إلى ردع الصين.

RT

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق