العناوين الرئيسيةعربي

غزة: مسيرة “موحدون ضد الصفقة”.. رفضاً لخطة الضم الإسرائيلية

|| Midline-news || – الوسط …

تحت شعار “موحدون ضد الصفقة موحدون ضد الضم”، شارك آلاف الفلسطينيين في مسيرة حاشدة، اليوم الأربعاء، في قطاع غزة، رفضًا لخطة الضم الإسرائيلية.

واحتشد الآلاف في غزة بدعوة من القوى الوطنية ورفعوا أعلام فلسطين ورددوا هتافات داعية للوحدة ومنددة بالاحتلال الإسرائيلي ورؤيته لضم الضفة والأغوار.

وتقدم المسيرة قادة من مختلف الفصائل الفلسطينية، التي حاولت إرسال رسالة وحدة وتكاتف في مواجهة الرؤية الإسرائيلية.

وفي بيان لها، تلاه سعدي عابد، عضو المكتب السياسي لحزب “فدا” (أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية)، دعت الفصائل إلى تحقيق وحدة النظام السياسي لمواجهة مشاريع الاستيطان.

وقالت: “يجب أن ينتهي الانقسام فوراً، فلا يعقل أن نواجه صفقة القرن وخطة الضم ونحن منقسمون، لن تنجح حركة تحرر وطني وهي في حالة انقسام”.

وأكدت أن الأراضي الفلسطينية المحتلة هي وحدة إقليمية واحدة يقرها ويعترف بها القانون الدولي.

وأضاف البيان أن “الخطوة التي أقدمت عليها قيادة منظمة التحرير بالتحلل من الاتفاقات، خاصة وقف التنسيق الأمني، يجب أن تستكمل لتنفيذ كل قرارات المجلس الوطني والمجلس المركزي، خاصة في ظل تنكر الاحتلال لهذه الاتفاقات، وضربه عرض الحائط بقرارات الشرعية الدولية”.

ودعت الفصائل، في بيانها، الدول العربية إلى ترجمة قرارات القمم العربية بعدم التطبيع مع الاحتلال، واتخاذ مواقف عملية، وتوفير شبكة أمان عربية، لدعم صمود الشعب الفلسطيني خاصة في ظل هذه الأزمة الخانقة.

كما دعت الفصائل الفلسطينية إلى اعتبار ، اليوم الأربعاء، يوم غضب للتظاهر وانطلاق المسيرات في عموم الأراضي الفلسطينية والشتات، للتعبير عن الرفض لخطة الضم الإسرائيلية.

وكان نتنياهو أعلن في الأسابيع الماضية أنه سيبدأ ضم نحو 30% من مساحة الضفة الغربية بدءاً من اليوم الأربعاء، ويعارض الفلسطينيون والمجتمع الدولي هذه الخطوة.

وأمس الثلاثاء، أقر نتنياهو أن ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية يتطلب المزيد من المشاورات، وذلك للمرة الأولى.

وألمح علناً إلى عدم وجود ضوء أخضر أمريكي لتنفيذ عملية ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة، بعد اجتماع له مع وفد أمريكي برئاسة آفي بيركوفيتش المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق