العناوين الرئيسيةحرف و لون

“عنـاق” .. جميل الأبرص

لوحة: د. ميسّر كامل

|| Midline-news || – الوسط
.

عانقها و دع ما تخافه جانباً
لأنك الوحيد هنا
لا تبتئس فكل هذا الأمان يحتويك وحدك
عانقها و تكلم بكل الأبجديات
لعله يكون حديثك الأخير بين وريقات الأمل
التمس لدموعك أعذارا
و لو أحرقت مقلتيك و يديها و احتضنها
عانقها
فلم يبق من الوقت متسع لتغادر حدائق عينيها
عانقها و كأنها أخر فرصة ستنالها
و اشدد أزر معصميك و احتضنها ..
هذه الوردة تزهر مرة واحدة لأجلك
لذا عانقها كأول عناق بين عاشقين
على غيمة بعيدة
واحتضنها..
فكل ما يأتي بعد ذلك مجرد أوهام تقليدية بالية
عانقها قبل ظهور فجرٍ مختبئٍ لم تشهده عيناك
و قبل احتراق الكلمات
كن أنت هناك و لا أحد سواك
اطفئ نيرانك ومت بين يديها و احتضنها

.

*شاعر وكاتب من سورية
*(اللوحة للفنان التشكيلي د. ميسّر كامل- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى