العناوين الرئيسيةفضاءات

عناية جابر.. ترحل مع الموت تاركة في الحياة شعراً خالداً

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس
.
ر

لم تصمد الشاعرة اللبنانية عناية جابر أمام المرض، كما صمدت في ساحة الشعر العربي وتألقت. ففجر اليوم الثلاثاء، رحلت عنا، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 63 عاماً.

عملت جابر في مجال الصحافة. كتبت في “السفير” اللبنانية و”القدس العربي” اللندنية. كما لديها العديد من الإصدارات امتدت خلال ما يقارب عقدين من الزمن، أضافت من خلالها إرثاً مهماً للمكتبة العربية، حيث تعتبر إحدى أهم الشاعرات العربيات، ممن كتب لشعرها الانتشار فالخلود في الذاكرة، مثل: (طقس الظلام، أمور بسيطة، ثم أنني مشغولة، استعد للعشاء، مزاج خاسر، ساتان أبيض، جميع أسبابنا، لا أخوات لي، لا أحد يضيع في بيروت).

تقول في قصيدة لها:
المساجين
يصنعون السلال والأشياء المزخرفة،
إنها تبقيهم هادئين
أكتب الشعر
لأنه يبقيني هادئة..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى