عربي

عملية أمنية للبحث عن مطلقي صواريخ الكاتيوشا في بغداد

تهدف الحملة إلى البحث عن مطلقي الصواريخ التي تستهدف المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي وبعض القواعد العسكرية بشكل شبه يومي

|| Midline-news || – الوسط …

أطلق جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، اليوم الأربعاء، أول عملية أمنية للبحث عن مطلقي صواريخ الكاتيوشا، التي تستهدف المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي وبعض القواعد العسكرية، بشكل شبه يومي في العاصمة العراقية بغداد.

وقال مصدر عسكري عراقي إن ”فرقة خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب، شنت حملة تفتيش في منطقة “الجادرية” وسط بغداد، التي تضم الكثير من مقرات الفصائل المسلحة إضافة إلى مقار لهيئة الحشد الشعبي“.

وأضاف أن ”الحملة تهدف إلى البحث عن مطلقي صواريخ الكاتيوشا، التي تستهدف المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي وبعض القواعد العسكرية، بشكل شبه يومي، بعد ورود معلومات استخباراتية تؤكد تحرك تلك المجاميع من الجادرية نحو مناطق أخرى متفرقة لشن عمليات القصف“.

وأفاد المصدر بأن ”قوة خاصة من أمن هيئة الحشد الشعبي، رافقت قوة جهاز مكافحة الارهاب، لمنع اي احتكاك قد يحصل بين عناصر الجهاز وعناصر الفصائل أو الحشد، أثناء تفتيش المقرات أو حتى المرور من أمامها“.

وتتهم واشنطن الفصائل المسلحة العراقية، التي تمولها وتدربها إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على سفارتها وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنوداً أمريكيين.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران على نحو غير مسبوق؛ ما أثار مخاوف عراقية من تحول البلد إلى ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق