العناوين الرئيسيةمجتمع - منوعات

علم المثليين جنسياً يرتفع في بغداد ويُشعل الجدل في العراق ..

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

أثار قرار بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق ، رفع علم المثليين في مقرها في بغداد جدلاً في العراق على المستويين الرسمي والشعبي.

برلمانياً، دانت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي، الأحد، رفع العلم معتبرةً أنه “تجاوزٌ على القيم والأعراف الاجتماعية للشعب العراقي”، ودعت اللجنة وزارة الخارجية إلى “القيام بدورها في منع أي تجاوزات أخرى تحدث في المستقبل من قبل البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق”.

ورُفع “علم قوس قزح” من قبل بعثة الاتحاد الأوربي في العراق بالاشتراك مع السفارتين البريطانية والكندية فيه، وقالت البعثة إن رفع العلم هو للاحتفال بـ”اليوم العالمي ضد رهاب المثلية الجنسية ورهاب التحول الجنسي” ، ولجذب الأنظار نحو “حقوق المثليين والمتحولين جنسيا”.

عراقيون عبروا عن رفضهم للخطوة ، وتم نشر تغريدات على وسائل التواصل الاجتماعي مرفقة بهاشتاع “#كلا_لعلم_المثليين_بالعراق”.

لكن مغردين آخرين شاركوا الوسم ، وقالوا إن على العراقيين مراقبة “ميول الحكومة للسرقات” بدلا من “مراقبة حرية وميول الآخرين الجنسية”، وتوعدوا بـ”انتصار كل المضطهدين” ، مقابل فقدان “أساليب القمع الديني والاجتماعي القدرة على تبرير الظلم وسلب الحقوق”.

وفي 17 اب من عام 1990 أعلنت منظمة الصحة العالمية حذف المثلية الجنسية من قائمة الأمراض النفسية، منهيةً بذلك القرار فترة طويلة من تصنيف المثلية على أنها مرض.

وبمناسبة القرار ، اعتبر المجتمع الدولي ذلك اليوم من كل عام يوماً عالمياً لمناهضة رُهاب المثلية الجنسية والتحول الجنسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق