العناوين الرئيسيةقصة لوحة

عصام الشاطر: ثمة أسرار تحملها لوحة “زهرة عباد الشمس” التي جمعت بين الواقعية والتعبيرية والتجريدية

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس
.

ما من زهرة في الوجود إلاّ وشكلها ولونها ورائحتها تزين المكان وتمنح الزمان جمالاً وعطراً وبهاءً. ولعل زهرة “دوار الشمس” الأشبه بالشمس، أو “عباد الشمس” المستلهم اسمها من انحناءة لسماء الخالق، هي الأجمل بين الزهور.
جميلة إلى حدّ أنها ألهمت الفنان التشكيلي المبدع عصام الشاطر رسمها في العديد من المرات، إذ لديه ربما نحو 10 لوحات مختلفة لهذه الزهرة المشعة.


أسرار اللوحة

قيض لإحدى لوحاته (الصورة المرفقة أعلاه) عن زهرة “دوار الشمس” شهرة وشيوع صيت أكثر من سواها، حتى أنها شاركت في عدة مسابقات داخل وخارج سورية.
يقول الشاطر رداً على سؤال “الوسط” عن ماهية هذه اللوحة “بداية يعود زمن اللوحة إلى 4 سنوات ماضية، أي عام 2016 وبقياس 80/80 . وهي بتقنية الاكريليك على قماش. وشاركت بمسابقة أفضل عمل عربي في العالم الذي ينظمه “ملتقى لندن الدولي للفنون التشكيلية” بلندن عام 2016 ووصلت إلى التصفيات النهائية ونافست على المراكز الثلاثة الأولى، كما شاركت في مديرية الثقافة في السويداء عام 2018. إلى جانب أنها شاركت في سلسلة معارض “سورية بيتنا” في أوروبا. وفي معارض (هولندا وبلجيكا وأكاديمية الفنون الجميلة بدوسلدورف- المانيا). وأيضاً في معرضي الفردي التاسع في “غاليري عشتار” أواخر 2019″.

وحول سر ميله إلى رسم زهرة عباد الشمس، وتحديداً سر هذه اللوحة دون سواها، يقول الشاطر ” زهرة عباد الشمس ليست ككل الزهور فهي الممثل الصريح لأحد المنظومات الكونية فبذورها و دوائرها تحمل شكل المجرة والنسبة الذهبية القيمة. وهي الزهرة التي تتجه للنور- نور الشمس منذ الفجر، بالإضافة إلى وجودها في كل مكان تقريباً”.
يكشف فناننا أسراراً أخرى “في لوحتي كان لونها الأصفر المنير وغناه التصويري مدروس. وأردت أن تتناغم مع التراث، فوضعتها في آنية نحاسية دمشقية، وفي خلفية اللوحة رموز سورية ونوافذ تراثية محاطة بليل! وبذا عكست اللوحة مزيجاً من الواقع! وعبرت عن التوق للحرية.
وأعتقد –كما قال النقاد- إن سر اللوحة وجمالها يكمن في مزيج من واقع وتعبير وتجريد. وفي دقة خطوط الرسم واللون ولمسات الفرشاة في مواضع مدروسة على مساحتها وفضاءاتها”.

لكل هذه الأسباب، يبدو فنانا الشاطر –حتى اللحظة- محتفظاً باللوحة، فمكانتها في نفسه كبيرة وعالية، بخاصة أنها كما أسلف تربط بين الواقعية والتعبيرية والتجريدية، وهو موضوع يعمل عليه منذ سنوات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق