سورية

عشرات الأسر المهجرة تصل من مخيم الركبان إلى ممر جليغم

|| Midline-news || – الوسط …

 

في إطار الجهود التي تبذلها الدولة السورية لتمكين السوريين المهجرين بفعل الإرهاب من العودة إلى مناطقهم التي حررها الجيش العربي السوري وصلت اليوم عشرات الأسر السورية إلى ممر جليغم بريف حمص الشرقي قادمة من مخيم الركبان بمنطقة التنف على الحدود السورية الأردنية حيث تنتشر قوات احتلال أمريكية ومجموعات إرهابية تابعة لها تعرقل عملية إنهاء المأساة الإنسانية في المخيم.

وذكر مراسل سانا من الممر أن المئات من المهجرين بينهم أطفال ونساء كانوا محتجزين في مخيم الركبان وصلوا ظهر اليوم إلى ممر جليغم تقلهم سيارات خاصة مع أمتعتهم حيث قدمت لهم المساعدات الغذائية والطبية وعمدت الجهات المعنية إلى استكمال البيانات الشخصية للقادمين ومن ثم تم نقلهم إلى مراكز للإقامة المؤقتة في حمص عبر حافلات خصصتها المحافظة لهذه الغاية.

وفي لقاءات مع المراسل تحدث عدد من العائدين عن الصعوبات والمضايقات والابتزاز الذي تعرضوا له من قبل المجموعات الإرهابية المدعومة من الاحتلال الأمريكي والحياة البائسة التي عاشوها في المخيم نتيجة قلة الرعاية الصحية والغذاء مؤكدين أن فرحة خروجهم من المخيم اليوم والعودة إلى مناطقهم المحررة لا تعادلها فرحة داعين إلى الإسراع في تفكيك المخيم وإعادة المحتجزين فيه إلى مناطقهم قبل موسم الشتاء القادم تفاديا لتفاقم الحالة المأساوية بين الأهالي.

ويشهد ممر جليغم عودة بطيئة للمهجرين السوريين من مخيم الركبان بسبب المعوقات التي تضعها قوات الاحتلال الأمريكي في منطقة التنف لإطالة أمد مشكلة مخيم الركبان ما يفاقم الوضع الإنساني فيه ويعرقل عودة المهجرين في ظل تأمين الدولة السورية الظروف المناسبة لعودة طوعية وآمنة لهم.

سانا

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى