عربي ودولي

عرسال تحت نيران الجيش السوري والمقاومة .. وفليطة نقطة البدء ..

|| Midline-news || – الوسط ..

شهدت المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا و المحيطة بجرود عرسال،، تحركات عسكرية وأمنية من الجانبين اللبناني والسوري، وسط أنباء عن تحضير الجيش السوري وحزب الله لعملية عسكرية واسعة في المنطقة.

وكانت وسائل إعلام لبنانية نقلت أمس أن “الجيش البناني أبلغ أهالي عرسال بوجوب إخلاء منطقة وادي حميد خلال 24 ساعة، وأعلن إغلاق جميع الحواجز التي تؤدي الى الجرود، وإلى وادي حميد ابتداءً من اليوم”.

وأشارت إلى أن الجيش اللبناني يحاول إخلاء المدنيين من منطقة المقالع والكسارات، وذلك بعيدًا عن المواجهات العسكرية.

وقالت مصادجر ميدانية  إلى أن هجوم الجيش السوري والمقاومة سيكون ، من محور وادي العويني بجرد فليطة الذي تسيطر عليه “هيئة تحرير الشام”، وفصيل “سرايا أهل الشام”، إضافةً إلى محور ثان على منطقة الزمرانة بجرد جراجير، التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” الإرهابي.

يذكر أن الجيش السوري استهدف بغارات جوية عديدة مواقع المجموعات الإرهابية في جرود القلمون، خلال الأيام القليلة الماضية، وتمكن من تدمير عدد من المقرات والقضاء على عديد الإرهابيين.

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى