العناوين الرئيسيةسورية

عباءة الجولاني تتشرذم..والانقسامات في النصرة تطفو على المشهد في ادلب

الوسط -midline-news:
تستمر الخلافات بين متزعمي “جبهة النصرة” التي تتسبب بانشقاق العديد منهم، حيث ظهرت هذه الخلافات بوضوح منذ أن تمكنت القوات السورية من استعادة ريف حماة الشمالي والعديد من المناطق الاستراتيجية في ريف إدلب الجنوبي.

وأكدت صحيفة “عنب بلدي” المعارضة أن “جبهة النصرة” تعيش انقساماً داخلياً كبيراً، حيث نقلت عن أحد متزعميها المدعو “أبو العبد أشداء” تسجيلًا مصورًا تحدث فيه عن الفساد الإداري والمالي فيها والأخطاء الكبيرة التي ارتكبها القادة الذين يمسكون بها.

وشدد القيادي على أن “النصرة” فقدت حاضنتها الشعبية بين المدنيين والمسلحين في صفوفها، على خلفية تحكم قادة معينين بمصيرها وفي الأمور التنظيمية والإداري، مضيفاً أن المسلحين لا يتلقون رواتبهم ومنحهم الشهرية.

ويتزامن كشف “أبو العبد أشداء” بالتزامن مع انتشار أنباء تفيد باحتمال حل “النصرة” وجناحها السياسي “حكومة الإنقاذ”.

ووفقاً لمصادر “عنب بلدي” فإنه منذ المتغيرات الأخيرة التي شهدتها إدلب، زادت الخلافات داخل “النصرة” لدرجة كبيرة، إضافة على عداء بعض الفصائل لـ”النصرة”.

في السياق ذاته، نقلت وسائل إعلام معارضة عن متزعم “النصرة” المدعو أبو محمد الجولاني تبريره للتغييرات الميدانية التي حصلت في إدلب لافتاً إلى أن القوات السورية استخدموا أساليب جديدة في القتال إضافة على استخدامهم لأسلحة متطورة.

ويأتي الحديث عن الخلافات داخل “النصرة” وتبريرات الجولاني بالتزامن مع الإعلان عن خروج العديد من المدنيين في إدلب بالمظاهرات التي يناشدون خلالها بخروج الجولاني و”النصرة” من مناطقهم.

في السياق ذاته، تستمر “النصرة” بالاعتداء على المدنيين وانتهاك حقوقهم، لأسباب مجهولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق