العناوين الرئيسيةحرف و لون

عاصمة القلوب .. د.نزار دندش

اللوحة: ياسر ديراني

|| Midline-news || – الوسط …

 

آلامُ بيروتَ تخنقني ، فأراني اليومَ أبدو أبكما . قهرُ بيروتَ يضنيني ، فأرى الحياةَ سراباً وطعمَ عيشيَ علقما .
في قلبيَ غصَّةٌ طالتْ ، في صدريَ صاعِقُ نهدةٍ ، ليتها انفجرتْ ، وفي دماغي صدى انفجاراتٍ توالتْ ليستْ تزول ما دام يحكمنا الردى .
بيروتتي حبيبتي ، عروسة البحر في ثوب الزفاف تمزَّقَ صدرُها ، لكنها صمدتْ وأحصنتْ ، كيلا يرى الحاقدون عُريَها .
بيروت عاصمتي ، منذ ريعان شبابي سكنتها فأحببتها ، وأحببتُ فيها كلَّ ما فيها ومن فيها . وحفظتُ عن ظهرِ غيبٍ كلَّ شوارعها ومبانيها وثقافة أهليها ورقيَّ تعاطيها، وفهمت حتى خوافيها .
وجدتُها حضناً دافئاً يوم كانتْ أحضانُ الطارئين الثعابينَ .ورأيتُ في تاريخها نوراً يوم كانتْ تواريخُ الحاقدين ظلاماً ، وظلَّ ولاؤها لرحمن رحيمٍ يوم والى الطارئون حكاماً سلاطينا .
وسكبتُ فيك يا بيروتُ صادقَ ما علمتُ حين درَّستُ أبناءكِ العلمَ . وكتبتُ فيكِ جميلَ قصائدي حين ألهمتني الشعرَ .
بيروتتي حبيبتي ، أنت عاصمةُ القلوب ! وما همّنا إداراتٌ مُؤجّرةٌ ، أو دوائرٌ لمن تولّى ورشاوى لمن توالى ، ولا قيلٌ لمن قالَ.
أمَ الشرائع ِ كنتِ ، وسوف تعودين لأهلِ الحقِّ درعا . وما همّنا أنّا ابتُلينا ، فما زال يكفينا أنكِ ما زلتِ حُضناً وحباً وعطراً ياسمينا .

 



*أديب لبناني.. وبروفيسور في الجامعة اللبنانية- بيروت
*(اللوحة للفنان التشكيلي- ياسر ديراني- لبنان)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق