عربي ودولي

ظريف :ترامب يحاول فرض “قانون الغاب على العالم ” والولايات المتحدة عاجزة أمام إيران

|| Midline-news || – الوسط …

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن الضغط التي تمارسه الولايات المتحدة ضد إيران ناجم عن عجزها، حيث أنها باتت في موقف ضعف مقابل إيران، كما باتت تبين للعالم تهربها من القوانين وتنفيذها سياسات عدائية.
وقال ظريف في كلمة القاها خلال برنامج بعنوان “المهمة” حول العقوبات الاحادية الجانب وخروج أمريكا من الاتفاق النووي إن المساعي التي نشهدها من قبل الاجيال الشابة من اجل تعزيز القدرات العلمية في البلاد ومواجهة الحظر الامريكي وايضا القلق والاهتمام باوضاع معيشة الطبقات الفقيرة والتي تتأثر بالعقوبات، يبعث الامل لدينا.
وحول المواقف الأوروبية، أكد وزير الخارجية الإيراني أن أوروبا ليست مؤهلة وليست بالمكان الذي يسمح لها بانتقاد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، “حتى في القضايا التي لا تخص الاتفاق النووي”.
واضاف:”سياسات أوروبا في منطقتنا لم تفرز سوى الضرر بالنسبة لدول المنطقة، وعلى أوروبا أن تعمل وفق قرار 2231 الذي أصدره مجلس الأمن، وبخصوص الاتفاق النووي ليس مهما ما الخطوات التي اتخذتها وإنما “النتائج” التي حققتها تلك الإجراءات”.
وأشار ظريف إلى أن إيران أعطت الأوروبيين والدول الموقعة على الاتفاق النووي مهلة 60 يوما لتنفيذ التزاماتها وستتخذ الخطوات القادمة وفق ما تقوم به الأطراف الأخرى.
ولفت إلى أن “واجب الأوروبيين وبقية الأعضاء في الاتفاق النووي هو أعادة العلاقات الاقتصادية مع إيران إلى وضعها الطبيعي”.
وأوضح أن “بعض الدول مثل ألمانيا توقفت عن بيع الأسلحة للسعودية لقصف الشعب اليمني، لكن في النهاية، فان الغرب يسمح للأنظمة الاستبدادية بارتكاب جرائم”.
وشدد الوزير الإيراني على أن بلاده حققت ما خططت له “لأنها لم تتحالف مع داعش ومع الذين يقتلون الشعب اليمني”. كما قال إنه “لو كانت إسرائيل قادرة على الدفاع عن الآخرين لدافعت عن نفسها أولاً”.
وأكد أن أميركا فشلت في تحقيق أهدافها في سوريا والعراق ولبنان واليمن لأن شعوب المنطقة ترفض سياساتها وتواجهها، موضحا أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يحاول أن يفرض “قانون الغاب على العالم” بسياساته وممارساته العدوانية والابتزازية ولقد ارتكب اخطاء كبيرة، والحرب الاقتصادية التي تتبناها واشنطن ضدنا هي نوع من الإرهاب لأنها تستهدف المواطنين الإيرانيين.
وأردف وزير الخارجية الإيراني: أن “الولايات المتحدة الأمريكية لم تحقق أهدافها في سوريا، لأن الشعوب ترفض السياسات الأمريكية مما أفشل سياستها، والسيد ترامب اليوم يفرض قانون وسياسة الغاب على العالم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى