عربي ودولي

ظريف : إيران تتعرض لأكثر انواع الإرهاب الاقتصادي وحشية

|| Midline-news || – الوسط …

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف “التهديدات الاقليمية وزعزعة الامن من قبل حماة الارهاب الاجانب عائقا امام مواجهة الكوارث الطبيعية والمشاكل الاقليمية”، مؤكدا بأن “الشعب الايراني يتعرض للارهاب الاقتصادي الاميركي الأكثر وحشية”.

وفي كلمته خلال اجتماع المجلس الاقتصادي -الاجتماعي لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك، قال ظريف، “إن جهودنا في ايران تواجه تحديات جادة، تحديات مثل الكوارث الطبيعية وانهيار التربة والتصحر وشحة المياه والتهديدات وزعزعة الأمن الاقليمي الناجمة عن الارهاب المدعوم اجنبيا والتطرف والعنف انما تعرقل جهودنا”.

وأضاف، “إن شعبنا يواجه الارهاب الاقتصادي الاكثر وحشية والذي يستهدف المدنيين بصورة متعمدة للوصول الى اغراض سياسية غير مشروعة. اجراءات الحظر غير القانونية ذات التأثيرات العابرة للحدود والمفروضة من قبل اميركا على ايران بما يناقض القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي تعد اكبر تهديد أمام وصول ايران والكثير من جيرانها إلى أهداف التنمية المستديمة”.

وأكد ظريف، “إنه وفي دراسة حول الموضوع الرئيس لاجتماع العام الجاري للجمعية السياسية العليا أي “تمكين الشعوب وضمان المشاركة والمساواة” نرى بأن تقرير الامين العام لمنظمة الامم المتحدة يقر ببطء التقدم في الكثير من المجالات ويصرح بأن “الافراد والدول الاضعف مازالت تتحمل المعاناة الاكبر وان رد الفعل العالمي في هذا الصدد لم يكن طموحا بالقدر اللازم”.

وأضاف، “إننا متفقون في الرأي مع الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في هذا الصدد بأن “عدم العدالة بين الدول مرتفع الى مستوى مقلق” و”ان التنمية من دون ان تكون عادلة وشاملة لا تعد تنمية”، وفي الحقيقة ينبغي القبول بمسألة أن هذه الظروف ناجمة عن أن العالم المتقدم لم يؤد حصته ومن ضمه في مجال نقل التكنولوجيا وخلق الامكانيات والمساعدة المالية”.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى