العناوين الرئيسيةدولي

طهران تهدد بالرد إذا ما ثبت ضلوع عناصر خارجية في انفجار “نطنز”

أعلنت إيران، اليوم الجمعة، بأنه إذا ثبت تورط عناصر خارجية في انفجار منشأة “نطنز” النووية، فسيكون لذلك تبعات، وسوف يعلن عن مسبب الانفجار بعد استكمال التحقيق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في تصريح صحفي اليوم، بمحافظة أصفهان وسط البلاد:”إذا تم التوصل إلى قيام عناصر خارجية بتفجير نطنز، فسنعلن عن ذلك، وستكون للأمر تبعات في هذه الحالة”​​​.

وأضاف موسوي:”هدف وسائل الإعلام من نسب انفجار منشأة نطنز للكيان الإسرائيلي هو لمساعدة هذا الكيان في تلميع صورته وفرض هيمنته”.

وتابع:”نحن في انتظار جمع الأجهزة الأمنية تفاصيل وأسباب الانفجار حتى يتم الإعلان عنها”، مؤكدا انه من المبكر الحكم على سبب الانفجار.

من جهته أكد رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني، غلام رضا جلالي، يوم الجمعة الماضي، أن طهران لا تستبعد عملا تخريبيا من قبل مجموعات المعارضة أو هجوما سيبرانيا من قبل أمريكا وإسرائيل في انفجار منشأة “نطنز” النووية.

وكانت السلطات الإيرانية، أفادت الخميس الماضي، بوقوع حادث في أحد مباني محطة نطنز النووية، مؤكدة أنه أدى إلى تضرر المبنى من دون وقوع خسائر بشرية، وليس هناك مخاوف من وجود تلوث نووي.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق