العناوين الرئيسيةسورية

طهران تكشف عن رسائل أميركية للاتفاق مع الرئيس الأسد

كشف المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، أن الأميركيين الذين أرادوا إسقاط الحكومة السورية، ولم يتمكنوا من ذلك، يرسلون اليوم رسائل إلى الرئيس الأسد ليجلسوا ويتفقوا معه، ويحصلوا على نوع من الامتياز منه”.

وفي مقابلة مع قناة “العالم” الإيرانية أمس، وصف عبد اللهيان العلاقات السورية الإيرانية بالاستراتيجية وقال: “فيما يخص العلاقات الإيرانية – السورية هي علاقات استراتيجية، والمستشارون العسكريون الإيرانيون ذهبوا إلى سورية بدعوة من الحكومة السورية الرسمية.. وهم مازالوا إلى جانب القوات المسلحة السورية وكذلك إلى جانب المساعدات التي تقدمها قوات الجوية الروسية، ويقومون بخطوات استمرار الكفاح ضد الإرهاب في سورية”.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن الإرهاب مازال موجوداً ولم يجتث من سورية، وهناك ملف إدلب وشرق الفرات وبعض السياسات غير الصحيحة لأميركا، والتي تدعم الدواعش والإرهابيين، وتعمل لإحياء “داعش” مجدداً على التراب السوري، مضيفاً في هذا الإطار: “لا يوجد مبرر لقيام الجمهورية الإسلامية بتقليل عدد قواتها في سورية، والحكومة السورية لاتزال تواصل دعوتها ومطالبها لإيران بمساعدتها في مكافحة الإرهاب”.

الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى