دولي

طهران ترد على بيان اجتماع “قمة ” مكة

أدان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي البيان الصادر عن اجتماع الدول العربية في مكة “قمة ” والذي وردت فيه اتهامات لا اساس لها ضد الجمهورية الاسلامية الإيرانية.

واشار موسوي إلى أن الجمهورية الإسلامية الإايرانية واثقة بأن مثل هذه البيانات لا تعبر عن الرؤية الحقيقية وآراء جميع الأعضاء وقال، إن السعودية استغلت فرصة شهر رمضان المبارك ومكة المكرمة كمكان مقدس لاغراض سياسية وأداة لتوجيه اتهامات على لسان بعض المشاركين في الاجتماع ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهي (السعودية) بدلا عن استثمار فرصة يوم القدس العالمي واجتماع القمة للدول العربية والإسلامية لطرح ومتابعة حقوق الشعب الفلسطيني وقضية القدس الشريف وتواصل السير بنهج خاطئ في مسار إثارة الخلافات بين الدول الإسلامية والمنطقة وهو ما يروم إليه الكيان الصهيوني.

واضاف، أننا نعتبر محاولات السعودية لتعبئة أصوات الدول الجارة والعربية بأنها تأتي استمرارا لمسيرة عقيمة تمضي فيه أميركا والكيان الصهيوني ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية في الختام عن أمله بأن يتم في قمة الدول الإسلامية الأعضاء في منظمة التعاون الأسلامي للتعويض عن ضعف السعودية في دعم القضية الفلسطينية والنهج الخاطئ لبعض الدول الاسلامية في المنطقة، وأن لا تسمح بان تصبح القضية الفلسطينية والقدس الشريف مهمشة في ظلال هذه السياسات المثيرة للتفرقة والاخطاء الاستراتيجية.

واكد موسوي بان الهدف القديم الذي يتابعه الكيان الصهيوني هو أن تغفل الدول العربية والإسلامية عن عدوها الرئيس والمشترك وأن تلتهي بالتناحر فيما بينها.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق