العناوين الرئيسيةدولي

الرئيس الأفغاني: نمر بواحدة من أسوأ مراحلنا

|| Midline-news || – الوسط …

 

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية، اليوم الخميس، بأن حركة “طالبان” الأفغانية سيطرت على المعبر الحدودي “إسلام قلعة” الواقع بين إيران وأفغانستان.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الحركة سيطرت أيضا على معبر “أبو نصر فراهي”، فيما أوضح مراسل RT أن “طالبان” سيطرت على معبرين من أصل ثلاثة معابر حدودية بين إيران و أفغانستان.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أفادت في وقت سابق من اليوم بأن جنودا أفغانا لجأوا إلى الجانب الإيراني من الحدود بعد سيطرة “طالبان” على الجانب الأفغاني من المنفذ الحدودي “إسلام قلعة” بين البلدين.

من ناحية أخرى، اعترف الرئيس الأفغاني، أشرف غني، اليوم الخميس، بأن أفغانستان تمر بواحدة من أسوأ مراحلها، في اعقاب الانسحاب الأمريكي.

فيما أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن معظم قوات بلاده العسكرية غادرت أفغانستان بالفعل.

جاء ذلك بعد نحو 20 عامًا من إرسال المملكة المتحدة وأمريكا وحلف الناتو قوات إلى أفغانستان.

وقال جونسون، في كلمته له اليوم الخميس، إن “جميع القوات البريطانية في أفغانستان تعود الآن إلى ديارها”.

وأضاف: “لا ينبغي لأحد أن يشك في المكاسب التي تحققت خلال الـ 20 سنة الماضية، ولكن لا يمكننا أن نتجنب الواقع الصعب لوضع اليوم”.

وأشار جونسون إلى أن الوجود الدولي في أفغانستان “لم يكن مقصودًا أبدًا أن يكون دائمًا”، لافتا إلى أنه لا يوجد لحظة مثالية للانسحاب منها.

وأكد أنه لا يمكن الاستهانة بالتحديات الموجودة في أفغانستان، مشددا على التزام المملكة المتحدة بالاستقرار في هذه البلد.

وحذر رئيس أركان الجيش البريطاني، نيك كارتر، من أن يؤدي انسحاب جميع القوات الأجنبية من أفغانستان بعودة الحرب الأهلية مجددا.

يذكر أن منظمة “هيومن رايتس ووتش”، قالت أمس الأربعاء، إن مقاتلي طالبان في شمال أفغانستان قاموا الشهر الماضي بإجلاء سكان الإقليم ونهبوا منازلهم وأضرموا فيها النيران في انتقام واضح لتعاونهم مع الحكومة في كابول.

وأضافت المنظمة أن “الهجمات الانتقامية” ارتكبها متمردون شاركوا في هجوم لطالبان اجتاح عشرات المناطق حول أفغانستان، بما في ذلك ما يقدر بنحو 150 منطقة في قندوز ومقاطعات شمالية أخرى.

من جهته، أعلن المتحدث باسم دائرة الجمارك الإيرانية، روح الله لطيفي، تعليق التجارة مع أفغانستان في المعبرين بعد سيطرة “طالبان” عليهما، داعيا التجار إلى عدم التوجه إلى المعبرين على الجانب الأفغاني منهما.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى