عربي

ضبط متفجرات بسيارة تبريد تخص زعيم “خلية داعش” المغربية

 || Midline-news || – الوسط …

أعلن المغرب، مساء أمس الأربعاء، العثور على مواد قابلة للانفجار خاصة بزعيم خلية ” داعش” الإرهابية التي فككتها السلطات الأمنية، الخميس الماضي.

وأشار بيان صادر عن “المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني” إلى أنه “تم العثور داخل عربة تبريد مملوكة للمشتبه به الرئيسي للخلية الإرهابية المفككة الخميس الماضي، على 6 قارورات زجاجية، تحتوي على مواد سائلة قابلة للانفجار وموصولة بقطع ثوب، ومدية كبيرة”.

وأضاف البيان أنه “تم العثور على حاويتين من البلاستيك سعة إحداهما 20 لتراً، والثانية 5 لترات، تضمان بقايا وآثار مواد كيميائية مشكوك فيها، سيتم إخضاعها للخبرات التقنية الضرورية من قبل معهد العلوم والأدلة الجنائية”.

يأتي هذا على خلفية تفكيك خلية إرهابية موالية لتنظيم “داعش”، بتاريخ 10 سبتمبر/أيلول الجاري، والمكونة من 5 مشتبه فيهم ينشطون في كل من مدن “تمارة” و”الصخيرات” و”تيفلت” و”طنجة”، وكانت “تستهدف شخصيات عامة وأخرى عسكرية”.

وأشارت السلطات الأمنية إلى أنه “تم رصد مكان إخفاء عربة التبريد المشكوك فيها بناء على المعلومات التي أسفر عنها البحث التمهيدي في هذه القضية، خصوصا إفادات زوجة المشتبه فيه الرئيسي التي قامت بإرشاد ضباط الشرطة القضائية للمكان المعني، وحضرت جميع إجراءات التفتيش”.

وأسفرت التحريات عن ضبط العربة المذكورة وهي موصدة بشكل محكم، مما استدعى إخضاعها لبروتوكول الأمن والسلامة قبل الشروع في فتحها”.

ولفت البيان الأمني إلى أنه “تم جرد المواد المحجوزة في إطار هذه القضية، وأخذ عينات منها من قبل خبراء الشرطة العلمية والتقنية، كما تم الكشف عنها من قبل تقنيي رصد المتفجرات، قبل أن يتم خفرها ووضعها رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يباشره تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب والتطرف”.

وأوضح مدير الاستخبارات عبد الحق الخيام، في مؤتمر صحفي، الجمعة، أن “الأشخاص المتطرفين الذين ألقي القبض عليهم، كانوا يستعدون لتقديم البيعة لما يسمى تنظيم “داعش” الإرهابي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق