اقتصاد

صفقة حاسمة لفولكسفاجن لإعادة شراء ” يوروب كار”

|| Midline-news || – الوسط …

تجري مجموعة فولكسفاجن الألمانية، أكبر منتج سيارات في العالم، محادثات لشراء شركة تأجير السيارات الفرنسية “يوروب كار موبيلتي جروب”.

وكانت فولكسفاجن قد باعت شركة “يوروب كار”، التي كانت مملوكة لها، إلى شركة الاستثمار “يورا زيو” عام 2006.

وذكرت تقارير إخبارية أن الشركة الألمانية تواصلت مع “يوروب كار” لإعلان اهتمامها بالصفقة، وأن المحادثات مازالت في مرحلة أولية.

كما تشير التقارير ،وفق وكالة الأنباء الألمانية، إلى وجود مشترين محتملين آخرين مهتمين بالاستحواذ على “يوروب كار”.

وتستهدف فولكسفاجن من خلال هذه الصفقة تنويع الخدمات التي توفرها في مجال النقل، بما في ذلك برامج التأجير قصير وطويل المدى للسيارات الكهربائية الجديدة والمستعملة.

وفي نهاية أيار / مايو الماضي، أعلن عن عزم شركة فولكسفاجن إتمام صفقة تاريخية بالسوق الصينية، حيث تسعى للاستحواذ على 50% من أسهم شركة صناعة السيارات الصينية الناشئة Anhui Jianghuai.

وحسبما ذكر موقع “ساوث تشاينا ديلي بوست”، فإن فولكسفاجن في حال اتمامها لهذه الصفقة، ستكون أضخم عملية استحواذ تقوم بها على شركة صينية، مقابل 491 مليون دولار.

وتراجعت مبيعات فولكسفاجن في أبريل/نيسان الماضي بشكل حاد، بلغ نحو 67% في السوق المحلي.

وقال مدير مبيعات الشركة، يورجن شتاكمان،”مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، خسرنا في ألمانيا حجم مبيعات بنسبة 67%”.

وفي نيسان الماضي،توصلت شركة فولكسفاجن إلى تسويات في فضيحة الديزل مع نحو 200 ألف عميل من أصحاب السيارات المتضررة.

وكانت فولكسفاجن قد اعترفت في سبتمبر/أيلول 2015، بالتلاعب في اختبارات انبعاثات عوادم سيارات الديزل، وذلك عقب عمليات التفتيش التي قامت بها السلطات وجهات البحث العلمي في الولايات المتحدة.

وأعلنت فولكسفاجن، أن مجموع ما ستدفعه في مثل هذه التسويات سيصل إلى قرابة 620 مليون يورو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق