دولي

صربيا: لليوم الثاني على التوالي..احتجاجات عنيفة على قيود كورونا

|| Midline-news || – الوسط …

وصف وزير الداخلية الصربي نيبويسا ستيفانوفيتش التوترات التي تشهدها بلاده، وسط احتجاجات عنيفة بدأت رداً على خطة إغلاق صحي حكومية، بأنها “محاولة انقلاب”.

وقال ستيفانوفيتش في مؤتمر صحفي في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء/الخميس: “نحن أمام وضع لا يمكن وصفه إلا بالعنف الخالص، الذي يسعى إلى السيطرة على مقاليد الأمور بعنف بدون إرادة الشعب، ودون المشاركة في انتخابات”.

وهتف المتظاهرون ضد الرئيس “ألكسندر فوتشيتش” في مسيرات في جميع أنحاء صربيا، معربين عن الإحباط بسبب ما يرون أنه أسلوب استبدادي.

واشتبكت الشرطة مع متظاهرين في العاصمة بلغراد لليلة الثانية على التوالي.

وبدأ متظاهرون أولاً بإلقاء مشاعل وزجاجات على الشرطة، التي كانت تفرض طوقاً أمنياً لحماية مبنى البرلمان، وفقاً لما أوردته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وأوردت وسائل إعلام محلية أنباءً عن استخدام الغاز المسيل للدموع، إلا أن وزارة الداخلية سارعت إلى إصدار بيان يؤكد أن المتظاهرين هم من استخدموه.

وجرى تنظيم الاحتجاج رغم تراجع “فوتشيتش” الثلاثاء عن تعهده بفرض حظر تجول طويل نهاية الأسبوع، بسبب تدهور الوضع فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا.

وسجلت صربيا التي يقطنها سبعة ملايين نسمة، 16168 إصابة بفيروس كورونا، و330 حالة وفاة، لكن الأرقام تتزايد إذ سجلت البلاد 299 إصابة و13 حالة وفاة الثلاثاء الفائت.

وحذر علماء الأوبئة والأطباء من أن المستشفيات تعمل بكامل طاقتها، وأن العاملين في المجال الطبي يعانون من الإرهاق الشديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق