سورية

صراعات داخلية وتصفيات مستمرة داخل المجموعات الإرهابية والمسلحة في أنحاء سوريا

|| Midline-news || – الوسط  ..

يستمر القتال العنيف بين الفصائل المسلحة المتصارعة في الغوطة الشرقية على النفوذ والسيطرة على الأنفاق الباقية في بعض المناطق والتي تمد المسلحين بالسلاح ويصل من خلالها الدعم المالي التي يرسل من قطر والسعودية للإرهابيين للاستمرار في القتال ، أعداد القتلى ترتفع ، ويتبادل جيش الإسلام وفيلق الرحمن والفصائل المتحالفة مع كلٍ منهما ، القصف بالهاون والأسلحة الثقيلة ما تسبب بسقوط عدد كبير من المدنيين بينهم أطفال ونساء .

كما تزايدت التصفيات داخل الجماعات المسلحة في مختلف مناطق سيطرتها ، وتقول مصادر محلية إن الهدف منها هو إقصاء الأجانب والمتشددين ، لتنال الفصائل قبولاً دولياً .

حيث قُتل قيادي في جماعة ” أحرار الشام ” ، الجمعة ، على أيدي مجهولين في إدلب وسط ارتفاع موجة التصفيات داخل الجماعات المسلحة بسوريا.

وأفادت مصادر بمقتل صلاح الدين أمير ، القيادي في جماعة أحرار الشام ، الذي يقود ما يسمى بكتيبة البخاري ، رفقة 3 من مرافقيه على أيدي مسلحين مجهولين في مدينة إدلب.

وخلال شهر مارس، اغتيل نحو 200 عنصر وقيادي مما يسمى بهيئة تحرير الشام من قبل “أطراف مجهولة”.

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى