عربي ودولي

صدامات عنيفة فى جنوب شرق تركيا رفضاً لإجراءات حكومية إنتقامية

 ||Midline-news||…

اندلعت صدامات ومواجهات عنيفة في مناطق جنوب شرق تركيا بعد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية وإصدارها قرارات إقالة بحق 28 من رؤساء بلديات منتخبين في بلدات تقطنها أغلبية كردية وتم تعيين أشخاص محسوبين على حكومة أنقرة ، في خطوة اعتبرها سكان هذه المناطق بعيدة كل البعد عن الديمقراطية ، وانتقامية تهدف إلى إقصاء الأكراد من مناصب الدولة .

وذكرت تقارير إعلامية أن قوات الأمن استخدمت القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين احتشدوا عند مقر مجلس مدينة سروج.

وقد أعلنت السلطات التركية، في وقت سابق ، عن عزل 28 رئيس بلدية عن العمل، اتهم 24 منهم بالارتباط بالمسلحين الأكراد و4 آخرين بصلة مع الداعية الإسلامي المعارض فتح الله غولن.

وقالت الداخلية التركية، في بيان، أن رؤساء البلديات المقالين هم من ممثلين أو مؤيدين لـ”حزب الشعوب الديمقراطي الكردي”، وهو ثالث أكبر حزب في برلمان البلاد وتعتبره أنقرة مرتبطا بـ”حزب العمال الكردستاني”.

ويأتي إبعاد رؤساء البلديات القسري عن العمل بعد أيام فقط من إجراء عملية تطهير واسعة شهدها قطاع التعليم ، حيث أقيل أكثر من 11 ألف موظف بالتهمة نفسها، أي الارتباط بـ”الكردستاني”.

وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى