إعلام - نيوميديا

صحيفة رأي اليوم: تطبيع أم غزو اقتصادي إسرائيلي.. الأرقام لا تكذب

|| Midline-news || – الوسط …

 

نشرت صحيفة رأي اليوم الإلكترونية مقالا للصحفي السوري محمود السريع قال فيه :

تمر في هذه الأيام الذكرى السنوية الأولى لتوقيع اتفاقيات التطبيع بين الكيان الصهيوني ودول “عربية” وذلك في الخامس عشر من أيلول/ سبتمبر.

وقد قال حينئذ وزير الاستخبارات الإسرائيلية، في حكومة نتنياهو، الياهو كوهين، أن الهدف المتوخى من هذه الاتفاقيات تشكيل حلف إقليمي من أجل التصدي للتمدد الإيراني في الشرق الأوسط والإرهاب الإسلامي” والنفوذ المتزايد للإخوان المسلمين، بقيادة قطر وتركيا، وبالإضافة إلى ذلك، تشكيل حلف يعمل على التأثير على السلطة الفلسطينية، من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات، والتوصل إلى تسوية سياسية.

إلا ان ما حدث جاء على ما يبدو كي يغطي على النشاطات الاقتصادية الإسرائيلية، التي جعلت الإسرائيليين أنفسهم يتساءلون : هل ما يجري هو تطبيع ام غزو اقتصادي؟!

شهد التبادل التجاري بين اسرائيل والدول العربية نموا غير عادي منذ اتفاقيات عام 2020 بمعزل عن المدخولات من السياحة. ونقل عن المعطيات الإسرائيلية الرسمية أن التجارة مع كثير من الدول العربية تضاعفت بأكثر من ثلاثة أضعاف خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2021 ، مقارنه مع الفترة المقابلة من السنه التي قبلها ، والتي يعتبرها الاسرائيليون ثمره التطبيع مع الدول العربية.

كما نقل عن “تايمز اوف اسرائيل” أن المعطيات التي نشرها المكتب الإحصاء المركزي بإشراف الخبير في وزارة الخارجية الإسرائيلية يونتان غونين تفيد أن التجارة نمت 234 بالمائة خلال الأشهر السبعة الأولى من 2021 مقارنه مع الفترة المقابلة من 2020 .

طرأ ارتفاع ملحوظ على بيع المنتجات الإسرائيلية إلى الإمارات المتحدة ومصر والأردن والمغرب. وارتفع حجم التجارة مع الإمارات المتحدة من 50.8 مليون دولار بين كانون ثاني وتموز 2020 الى 613.9 مليون دولار في الفترة الموازية، من عام 2021 .
وبينما ازدادت التجارة مع الأردن هذا العام من 136.2 مليون دولار الى 224.2 مليون دولار ازداد حجم التبادل التجاري مع مصر من 92 مليون دولار الى 122.4 مليون دولار ، وارتفعت التجارة مع المغرب من 14.9 مليون دولار الى 20.8 مليون.

لم تكن التجارة الإسرائيلية مع البحرين، قائمة خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2020 . إلا أنه تم تسجيل تبادل تجاري، وصل إلى 300 الف دولار ،خلال الفترة الموازية من هذا العام بمعزل عن المدخولات من السياحة.

تم الكشف كذلك عن وجود عمليات تصدير إسرائيلية سرية، إلى دول الخليج، خلال الأعوام 2012-2013، على الرغم من عدم وجود علاقات بين اسرائيل ودول الخليج بصورة فعلية، ووصل حجم التبادل التجاري إلى ما يزيد عن مليار دولار في ذلك العام عام 2018.

نقل كذلك عن معهد توني بلير للتغيير الدولي، ما يؤكد أن حجم التبادل التجاري بين اسرائيل ودول الخليج وصل الى حوالي مليار دولار .

كما نقل عن وزارة الخارجية الإسرائيلية، من خلال حسابها على تويتر أن منتجات المستوطنات الإسرائيلية، التي أقيمت على أراض الضفة الغربية المحتلة، عرضت في سوق دبي، فکان الرمان الإسرائيلي، يباع في سوق الخضروات والفواكه، وكانت الإمارات تقوم ببيع المنتجات الإسرائيلية حيث العلم الإسرائيلي فوقها.

محمود السريع : مترجم وباحث في الشأن الإسرائيلي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى