إعلام - نيوميديا

صحيفة الوفد المصرية :هل انحاز مجلس الأمن للموقف الإثيوبي؟

|| Midline-news || – الوسط …

 

تناولت الكثير من الصحيفة المصرية ماجرى في مجلس الأمن الخميس الماضي والخيبة التي شعرت بها مصر والسودان  مما صدر عنه بشأن سد النهضة الإثيوبي وبهذا الخصوص نشرت صحيفة الوفد المصري بقلم علاء عريبي  مقالا قال :

وزير الخارجية الإثيوبي صرح بعد صدور القرار، بأن مجلس الأمن انتصر للدبلوماسية الإثيوبية، وأنه لم يخرج عما طالبنا وصرحنا به. تصريحات الوزير الإثيوبي فسرها البعض بانحياز المجلس للموقف الإثيوبي، فهل بالفعل كان منحازا ضد مصر والسودان؟

قبل انعقاد المجلس بأسابيع روج الإعلام المحلي، لصدور قرار ملزم لإثيوبيا، بتحديد فترة زمنية للتفاوض، ووقف عملية الملء، لحين انتهاء التفاوض، هذه القراءات رفعت سقف التوقعات لدى نسبة كبيرة من النخب والعامة على حد سواء.

عند اقتراب انعقاد المجلس بأيام فوجئنا بأن أغلب بلدان العالم غير متفهمة للملف، وأن بعض البلدان الأعضاء في المجلس تنحاز للموقف الإثيوبي، مثل الصين وروسيا، وهما من الدول دائمة العضوية، وأنه من الصعب تصويت دولتي كينيا والنيجر ضد الموقف الإثيوبي، وكان من المعلوم لدى الجميع الموقف الأمريكي غير المحدد، وهو ما يعني عدم دعمه للموقف المصري السوداني، وقد أشاعت تصريحات رئيس مجلس الأمن وهو فرنسي الجنسية شعورا بالإحباط، بتأكيده على أن المجلس غير معني ولن يضيف جديدا، وعلى الأطراف المتنازعة العودة إلى الاتحاد الافريقي.

بعد انعقاد المجلس والاستماع إلى كلمات الدول الأعضاء، وإعادة الملف إلى الاتحاد الافريقي للتفاوض، بدون تحديد فترة زمنية أو توصية بوقف الملء الثانب لحين انتهاء المفاوضات، ردد بعض الإعلاميين بأن مصر نجحت في نقل مشكلة السد من الشأن المحلب إلى الدولب، وهو حديث تنقصه الدقة.

نعود للسؤال الذي طرحناه في بداية المقال: هل انحاز مجلس الأمن للموقف الإثيوبي؟ هل إعادة الملف إلى الاتحاد الافريقي بدون فترة زمنية أو توصية بوقف الملء يعد انحيازا؟

بعض البلدان الأعضاء كانت منحازة بالفعل للموقف الإثيوبي، والخارجية المصرية اكتشفت انحيازها قبل أيام من الجلسة، وربما قبل فترة، واعتقدت أنها بمقدورها تغيير الموقف، وأغلب البلدان لم تكن ملمة بالملف ولا بفنياته، والحديث عن أننا ذهبنا إلى المجلس لتدويل الملف فقط محض هراء، ويجب أن نعترف بأن موقف مجلس الأمن عمق بشكل كبير مشكلة السد.

المصدر: موقع صحيفة الوفد المصرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى