الديك الفصيح

شوارعنا جنيفية.. ومواصلاتنا قوية.. وأزمة سرافيسنا وهمية.. بس نحنا كثافتنا عالية..

|| Midline-news || – الوسط …

 

مشكلة المواصلات قصتا قصة.. وحكايتا جرصة.. وأزمة السرافيس بالشام وغير الشام.. رجعت مع بداية السنة الدراسية يا سادة يا كرام..

ورجعت أزمات النقل الداخلي بسبب عدم التزام كتير من السرافيس بخطوطن.. بعد ما تعاقدوا مع الروضات والمدارس والموظفين لنقلن عأشغالن من قدام بيوتن..

وهالشي عم بيصير بالرغم من قرار طلع السنة الماضية و تعمم بكل المحافظات السورية.. بيمنع السرافيس من التعاقد مع المدارس والروضات والموظفين بس شكلا قرارات من المضمون فاضية..

لك يا عمي يفترض المدارس والمؤسسات تأمن وسائل نقل لطلابا وموظفينا.. بدل ما تعتمد على السرافيس الي بتشتغل على الخطوط الداخلية والي مهمتا تخديمنا..

السرافيس يا سادة مهمتا تخديم الداخلي من الخطوط.. مو تطلع الصبح تلاقي كل سيرفيس على بلورو ورقة مكتوب عليها مهمه موظفين أو طلاب محطوط..

لأنو يا حرام صاير منظر الناس الصبح وبوقت الذروة شي بيحزن وهنن بالشوارع واقفين.. ناطرين باص يلاقوا فيه كرسي او كرسيين فاضيين..

ساداتنا المسؤولين, المواطن منو مضطر يضل واقف ساعة مشتهي يجي شي سرفيس بلا مهمة.. يلاقي شي مكان فاضي فيه واقفاً أو جاثيا أو منبطحاً المهم يطلع ويخلص وحياة النعمه..

والمضحك المبكي بتيجي لتطلع بس تلاقي سيرفيس فاضي.. بيحسسك الشوفير إنو مطالعك بليكزس وإنو حضرتو شي مدير عام عن أداء موظفينو منو راضي..

هاد غير انو بعض شوفيرية السرافيس بيجبروا الراكب ينزل على مفرق بعيد.. غير استخدام عبارة الي ما معو فراطه ينزل بطريقة جفصة وبنبرة فيها تهديد ووعيد..

عداك عن المطاحشة واللبطات والرفسات والنعرات.. الي بتيجينا من كل حدب وصوب ومن حيث ندري ومن حيث لا ندري يا حضرات..

أحدهم ومن دون ذكر اسماء لأنو شغلة فوقانية.. وممكن يشحط الديك عبيت خالتو استنادا لقانون الجريمة الالكترونية.. اعترف بوجود أزمة نقل وقال انو سببا الكثافة السكانية.. فعلا الغلط غلطنا, نحنا المواطنين كتار ترى ها يا صفية.. يعني ما في أزمة شوارع ولا أزمة سرافيس بس نحنا كثافتنا عالية..

بس بتعرفوا شو, ديكنا عندو اقتراح بناء ومثالي منشان العجقة بالأتوبيس.. حددوا النسل و كل عيلة تجيب ولاد حسب الشواغر بالسرافيس ..

عموما عزيزي المواطن لا تهكلو للهم كلا تسع شهور بس وبتخلص المدرسة وبترجع العطلة من جديد.. اعتبر حالك بهالتسع شهور حامل وريح حالك بالبيت مواطنا العتيد..

ليكو لا تصدقوا كلشي حكيه الديك لأن نحنا شوارعنا جنيفية.. ومواصلاتنا قوية.. الديك كان عم يحكي عن قطاع النقل بالصومال الشقيق.. بينما نحنا عنا الشوفير كتير محترم ورقيق.. وبجلالة قدرو بينزل بيفتحلنا الباب لنطلع معو وعلى قولة نفجة بالخربة فيق يا توفيق..

ديك الوسط الفصيح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق