عربي

شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال في القدس وشرق بيت لحم

|| Midline-news || – الوسط …

استشهد فلسطينيان اليوم الجمعة برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب يوسف وجيه (18 عاما) من قرية عبوين شمال رام الله، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، بزعم تنفيذه عملية طعن مزدوجة.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي على الشاب وجيه في القدس، واعتقلته إلى أن أعلنت عن استشهاده.

وأفادت تقارير صحفية بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص على الشاب في مدينة القدس المحتلة، بدعوى طعنه مستوطنين في القدس.

وأضافت أن قوات الاحتلال فرضت تشديدات كبيرة في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك، وشرعت بتفيش جميع المصلين المتوجهين للمسجد الأقصى المبارك، وأجبرت الحافلات على إنزال المصلين في حي وادي الجوز، والسير مسافة طويلة باتجاه سور القدس والتوجه إلى الأقصى.

وبعد وقت قصير، استشهد الفتى عبدالله غيث (16 عاما) من مدينة الخليل برصاص الاحتلال الإسرائيلي في منطقة واد أبو الحمص قرب قريتي الخاص والنعمان شرق بيت لحم، وأصيب شاب آخر بحالة خطيرة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز “مزموريا” شرق بيت لحم، أطلقت الرصاص على مواطنين أثناء محاولتهم الدخول إلى القدس والوصول إلى المسجد الأقصى المبارك، ما أدى الى استشهاد الفتى غيث وإصابة الشاب مؤمن أبو طبيش من حدبة الفوار في محافظة الخليل.

وأضافت أن حالة الشاب طبيش وصفت بالخطيرة، ونقل إلى مستشفى بمدينة بيت لحم.

وأغلقت قوات الاحتلال أبواب البلدة القديمة كافة، والمسجد الأقصى المبارك، ومنعت المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى لساعات، قبل أن تعيد فتحه مجددا.

وأصيب أربعة فلسطينيين بجراح، خلال تفريق قوات الإحتلال الإسرائيلي، مسيرة منددة بالاستيطان وجدار الفصل، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراد اشتيوي منسق “لجان المقاومة الشعبية”، في بلدة “كفر قدّوم” غربي نابلس،، إن قوات الإحتلال “هاجمت المسيرة الأسبوعية، مطلقة الرصاص المطاطي، فرد عليها المتظاهرون برشقه الحجارة”.

وأوضح أن أربعة مشاركين أصيبوا بجراح، إثر إصابتهم بالرصاص المطاطي، تم معالجتهم ميدانيا.

فيما  اعتدت قوات الاحتلال على الطواقم الصحفية، واستخدمنها دروعا بشرية لاقتحام البلدة ومداهمة منازل فلسطينية.

وينظم الفلسطينيون في يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق