أقلامالعناوين الرئيسية

“شهب المعنى” .. غادة الباز

|| Midline-news || – الوسط …

.

لم أناول الغيم مرآتي
فكيف أثق في صورتي البعيدة
بين أكتاف السحاب بيد آخرين؟
في المرة القادمة
لا أحد يرسمني بأصابعه
لا أحد يهديني عطره الخاص..
أملأ رئتي بهواء الليل
ومع ساعات الضوء الأولى
أكتب الشعر..
لن أحدثك طويلاً
عن حياة كفخّ كبير
وأنت بالكاد تمسك رمالي الناعمة
من السقوط
بعد أن تكون طبول الروح
دقت بشدة
تبكي امرأة تغادرها أمواج البحر كل ليلة
يحرقون كتباً تحبها عنوة
ويصرخون في أذنيها
كلما آنست ضوءاً
يدورون حول صوتها العذب
لتسقط منه شهب المعنى
فهذا حلال
وهذا حرام
وهذا مضيعة للوقت
لا شيء مباح لنا في الذاكرة
لا العسل لا اللبن لا الدمع الطويل
ولا الثرثرة للمارة
نعود من تلقاء أنفسنا
نسقط كشلالات زهر
تعطر فنادق الأحلام ولا تنام
بارعات نحن في إخفاء الألم
والعمر عالق في ثيابنا
يقتبس من وجوهنا ياسمين الصبا
أعرف أن بعض الأسوار أليفة
بجذور من ضوء وماء
وبعض القسوة خلّ وفيّ
في زمن المساحات الضيقة
يدور دولاب الزمن سريعاً
وأنت تقرأ أذكار الأمل
أَو تراقب نبض قلبك
قد تتغير دفة الأرواح
في زمن المساحات الضيقة
ليس إلا روحك
سماؤك الواسعة .. والقمر.
.

*شاعرة من مصر 
*(اللوحة للفنان الكبير جبران هداية)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق