اقتصاد

شركتان روسيتان تنالان موافقة “الاقتصاد” للتنقيب عن النفط في سورية

وافقت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية على الطلب المقدم من شركتي “ميركوري” و”فيلادا” الروسيتين، لافتتاح فرعين لهما بدمشق، بهدف التنقيب عن النفط وتنميته وإنتاجه.

وبحسب موقع “الاقتصادي”، يبلغ رأسمال “ميركوري” 7.35 مليون روبل وجرى تعيين “دميتري فاسيليفيتش غرينكيف” مديراً لفرعها في سورية، فيما يسجل رأسمال “فيلادا” 7.3 مليون روبل وتم اختيار “إيلدارا كاميلييفيتش زاريبوف” مديراً للفرع.

وكانت شركة “إس تي جي تكنولوجي” الروسية افتتحت فرعاً لها بدمشق، في تشرين أول الماضي، وتتمثل غايتها الأساسية بتقديم خدمات ضمن مجالات النفط والغاز والثروات المعدنية، وتجارة الخامات والمعادن والكيماويات.

وسمحت الوزارة لشركة “ستروي ترانس غاز” الروسية، بافتتاح فرع لها بدمشق في منطقة أبورمانة، نهاية العام الماضي، وتم تعيين “زاخيد شاخسوفاروف” مديراً عاماً للفرع، ويعادل رأسمالها 2 مليون روبل.

وتستثمر “شركة ستروي ترانس غاز” الروسية حالياً معامل “الشركة العامة للأسمدة” بحمص لمدة 40 عاماً، إضافة إلى “مرفأ طرطوس” لمدة 49 عاماً، وخامات الفوسفات من مناجم الشرقية بتدمر، بموجب عقود صادقت عليها الجهات المعنية مؤخراً.

يذكر أنه وبحسب نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، فإن موسكو سلمت دمشق في حزيران الماضي مشروعاً روسياً حول توسيع التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

وبين بوريسوف أن الاتفاقية الجديدة بين سورية وروسيا تشمل أكثر من أربعين مشروعاُ جديداً في مجال إعادة إعمار قطاع الطاقة وعدد من محطات الطاقة الكهرومائية واستخراج النفط من البحر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى