العناوين الرئيسيةسورية

شركات صرافة سورية توضح حقيقة رفض الدولار الأبيض

نفت شركات صرافة وجود أي قرار أو إجراء سيُتخذ العام المقبل لإيقاف تداول أو قبول الدولار الأبيض (القديم)، وأكدت قبولها الدولار الجديد (الأزرق) وكذلك القديم بشرط ألا يكون مهترئاً حتى لا تعيده شركة الصرافة المرسل إليها.
وتسمى ورقة المئة دولار القديمة بالطبعة البيضاء أو الدولار الأبيض، لأن اللون الطاغي عليها يميل إلى الأبيض، بينما تسمى الطبعة الجديدة من الورقة نفسها بالطبعة الزرقاء أو الدولار الأزرق، لأنه يغلب عليها اللون الأزرق.
وجاء كلام شركات الصرافة رداً على ما تداولته بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول وجود إجراءات لإلغاء التداول بالدولار القديم في سورية ولبنان وعدد من الدول، اعتباراً من نهاية كانون الثاني 2022.
و”انتشرت هذه الأخبار مؤخراً بسبب قلة تداول الدولار القديم في لبنان، وقيام شركات الصرافة في لبنان بإضافة عمولة 5%؜ عند تصريفه بهدف إيقاف تداوله، فظن السوريون أن الأمر سيطبّق نفسه في سورية”، بحسب الموقع.
وفي شباط 2021، حدّد “مصرف سورية المركزي” الشروط الواجب توفرها في الأوراق النقدية الأجنبية لاستلامها وقبولها من المواطنين، في معاملات دفع البدل النقدي لخدمة العلم، أو معاملات أخرى تتطلب التسديد بالقطع الأجنبي.
وكان من بين الشروط رفض الأوراق النقدية الأجنبية التي عليها أصباغ أو أحبار أو مواد أخرى متفشية أو أختام كبيرة أو كتابات ورسوم مشوهة للمعالم الأساسية للورقة النقدية، أو في حال كانت مهترئة أو مثقبة أو مخروزة أو ممزقة أو عليها لاصق.
وجرى ضبط 500 ألف دولار مزورة خلال العام الماضي 2020، إضافة إلى 2.5 مليون ليرة سورية و125 مليون دينار عراقي و800 ليرة ذهبية مزورة،
اثر برس
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى