فضاءات

شاكر مصطفى أديباً وباحثاً ومؤرخاً في إصدار جديد عن هيئة الكتاب

وقائع الندوة الثقافية الدكتور شاكر مصطفى الأديب والمؤرخ عنوان الكتاب الجديد الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب من إعداد وتوثيق الدكتور إسماعيل مروة ونزيه خوري.

ويتناول الكتاب الندوة التي أقامتها وزارة الثقافة عن الراحل مصطفى من خلال عدة محاور ملخصة حياته في التأريخ والنقد والأدب حيث يوضح الدكتور محمود عامر منهجية مصطفى العلمية في البحث والكتابة وآليات استقرائه للتاريخ وأهم كتبه ومؤلفاته التاريخية مشيراً إلى أنه كان يكتب بصدق ويختار الجملة الإيجابية و غير الاستفزازية في تحليله الظواهر التاريخية.

أما الدكتور محمد شفيق البيطار فأورد شهادات عدد من الباحثين والأدباء في شخصية مصطفى الأدبية مركزا على كتابي الشاعر عصام الحلبي شاكر مصطفى فارس الأدب والتاريخ والباحث عيسى فتوح أدباء من الذاكرة إلى مقالات كتبت حوله للدكتور صباح قباني وشقيقه الشاعر الكبير نزار قباني الذي كتب له تقديما لكتابه بيني وبينك تحت عنوان أغنية لشاكر مصطفى.

وبين الدكتور راتب سكر أن الغرب الأوروبي والأمريكي كان مصدرا معرفيا وثقافيا في دراسات مصطفى وأدبه موضحا أنه رغم اهتمام الراحل وانصرافه إلى دراسة التاريخ العربي القديم إلا أنه قدم إسهامات مهمة حول نتاجات أدبية غربية مثل كتابيه الأدب في البرازيل والأندلس في التاريخ.

وفي الكتاب وصف الباحث الدكتور اسماعيل مروة الراحل بأنه أديب من الدرجة الأولى وناقد علمي محايد احترم نفسه وتراثه وتقبل الحضارة الحديثة ولم يكن خصما لأحد ولا لثقافة بذاتها بل فتح نوافذه للجميع كما أتقن عدة لغات عالمية وترجم عنها وتنقل بين عواصم العالم ونقل تجاربها.

وتضمن الكتاب مختارات من اعمال مصطفى منها نصوص أؤمن بالفكر الحر /النهاية والاصداء/ بين العلم والفن / نحو ادب جديد/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق