علوم وتكنولوجيا

“سوني” تطرح مكيف هواء شخصي محمول

|| Midline-news || – الوسط …

طرح عملاق التكنولوجيا اليابانية “سوني”، أول جهاز تبريد قابل للارتداء، يعمل مثل مكيف الهواء المحمول، ما يمثل أنباء سارة لهؤلاء الذين يعانون من أجل التأقلم مع حرارة الصيف.

وأصبح جهاز “ريون بوكيت” (REON Pocket) أو “جهاز التبريد القابل للارتداء” متاحاً الآن للشراء للعموم، وذلك بعد مرور ما يقرب من عام على أول ظهور له، حيث حصدت الشركة أكثر من 60 مليون ين خلال أسبوع.

ويستخدم جهاز “ريون بوكيت” عناصر تعتمد على ظاهرة “بيلتيير” لنقل الحرارة كهربائياً لتبريد أو تدفئة الجسم البشري

 

والجهاز الصغير يتصل بمنطقة الرقبة من الخلف، وهو مصمم بحيث ينزلق في جيب داخلي في باطن قميص خاص مصمم بحيث لا يكون مرئيا، حيث ينفخ الهواء البارد أسفل رقبتك من خلال عملية تسمى التبريد الكهروحراري.

وبدلاً من إرسال نسيم بارد، يعمل الجزء البارد على سطح الجسم على تبريده مباشرة، حتى تتمكن من استخدامه حتى إذا كنت ترتدي قميصاً وسترة.

ووفقاً لشركة سوني، عند تجربة جهاز “ريون بوكيت” عند 30 درجة مئوية في حالة الراحة، انخفضت درجة حرارة سطح الجسم 13 درجة مئوية عند نقطة الاتصال، بعد 5 دقائق.

ونظرًا لقدرة عنصر “بلتيير” على عكس نقل الحرارة، فإنه يمكن أيضاً أن يسخن جسم الإنسان، وفي الشتاء، يمكن استخدامه أيضاً كمسخن كهربائي للجسم.

والجهاز مزود بخاصة بلوتوث، ويستخدم تطبيق على الهاتف الذكي للتحكم في الحرارة، حيث يوفر 4 درجات للتبديل بين بارد وساخن وضبط التأثير.

كما يمكنك ضبطه على هاتفك لتخصيص الكثافة والمدة، وإعدادات ساخنة وباردة بديلة. وشحن بطارية الجهاز لن يستمر طويلاً، ويستغرق ساعتين متواصلتين فقط.

وعلى الرغم من أنه ليس جهازاً للرعاية الصحية الطبية، يمكن للمستخدمين استخدامه للإحماء في مكان ما من أجسامهم كعلاج للتجميل، ويمكن استخدامه أيضاً كوسيلة للتبريد، ومن المتوقع أن تبلغ تكلفة الجهاز 112 دولاراً أمريكياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق